رمز الخبر: ۱۱۷۹۹
تأريخ النشر: ۰۷ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۲:۱۴
ذكرت صحيفة ديسيرا الايطالية والواسعة الانتشار، ان ابو نضال رئيس المجلس الثوري لحركة فتح والذي كان مكلفاً بقتل اكثر من الف شخص من معارضي النظام الليبي، هو الذي قتل الامام موسى الصدر ورفيقيه بعدما اتصل به القذافي وطلب منه تنفيذ ذلك .
واضافت ، نقلا عن مدير المخابرات الليبي الذي كشف عن ذلك اثناء توقيفه في موريتانيا قبل تسليمه الى ليبيا مجدداً ،بعد طلب القذافي منه تنفيذ الجريمة ، اجتمع ابو نضال مع لجنة العمليات الخاصة المؤلفة من خمس اشخاص فقط وكانوا مرتبطون به مباشرة واطلعهم على طلب القذافي بقتل بالامام موسى الصدر ورفيقيه .
وانذاك طلب ابو نضال من الامام موسى الصدر ورفيقيه الذهاب معه بسيارتين لمقابلة القذافي، لكنه قادهم الى نقطة بعيدة عن العاصمة الليبية لمدة ساعة حيث كان يدفن معارضوا النظام الليبي الذين كان يقتلهم ابو نضال، واطلق هو ولجنة العمليات الخاصة النار عن قرب على الامام موسى الصدر ورفيقيه وقتلهم والقى بهم في حفر رملية كان قد اعدها قبل يوم وجهز جرافة لطمر القبور بالرمال وبأنه قتل سائق الجرافة على بعد مئة متر من القبور.
ثم عاد الى العاصمة الليبية وبعد خمسة ايام قابل العقيد معمر القذافي وابلغه بتنفيذ العملية، اثر ذلك عملت المخابرات الليبية على ختم جوازات سفر الامام موسى الصدر ورفيقيه على انهم دخلوا ايطاليا ووافق يومها برلسكوني على طلب العقيد معمر القذافي توقيع جوزات السفر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :