رمز الخبر: ۱۱۷۸۹
تأريخ النشر: ۰۷ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۵
عبر البيت الأبيض، اليوم الجمعة، عن الثقة في ضمان الدعم الكافي في الكونغرس لتأييد الفيتو الرئاسي على قرار برفض الاتفاق النووي مع إيران.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست "نملك بعض الزخم لصالحنا" في إشارة إلى 30 عضواً بمجلس الشيوخ أعلنوا تأييدهم للاتفاق.

ولتمرير الفيتو يحتاج أنصار الاتفاق إلى 34 صوتاً من أصل مئة عضو بمجلس الشيوخ أو 146 صوتاً في مجلس النواب البالغ عدد أعضائه 435.

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور قد حذرت من إن رفض الاتفاق النووي الإيراني سيؤدي إلى عزلة الولايات المتحدة ويقوض بدرجة كبيرة قدرة واشنطن على تحقيق أهداف السياسة الخارجية الأخرى.

وفي مقال نشر في موقع بوليتيكو على الإنترنت قالت باور إن دبلوماسيين من 193 دولة عضو في الأمم المتحدة يتابعون الجدل الساخن في الكونجرس الأمريكي بشأن الاتفاق "مثلما تابعوا مباريات كأس العالم في كرة القدم العام الماضي."

وكتبت باور "من هذا المنظور أعتقد أن رفض هذا الاتفاق سيضعف بدرجة كبيرة قدرتنا على تحقيق أهداف سياستنا الخارجية الاشمل - التي يتطلب أغلبها منا في عام 2015 حشد تحالفات دولية عريضة."

ويقول البيت الأبيض إنه يركز على بناء تأييد كاف لاتفاق إيران لمنع الكونجرس من "افساد" الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران والولايات المتحدة والقوى الخمس يوم 14 يوليو تموز.

وفي حين يحظى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بدعم كاف من المشرعين يحول دون إلغاء الكونجرس لحق الفيتو الذي يتمتع به إذا احتاج لاستخدامه فإنه من الواضح أن معظم اعضاء الكونجرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون يعارضون الاتفاق.

وقالت باور إن رفض الاتفاق سيضر بالولايات المتحدة أكثر من طهران. ويدعو الاتفاق إلى رفع معظم الحظر المفروض على إيران مقابل تقييد برنامجها النووي لمدة عشر سنوات على الأقل.

وأضافت "إذا رفضت الولايات المتحدة هذا الاتفاق فإننا سنعزل أنفسنا على الفور عن الدول التي أمضت نحو عامين تعمل مع مفاوضين أمريكيين على التوصل إلى أقوى بنوده."

وتابعت "إذا ابتعدنا فإنه لا يوجد باب دبلوماسي آخر.... لا إعادة لكتابة الاتفاق على الطاولة. سنمضي من موقف تكون فيه إيران معزولة إلى موقف تصبح فيه الولايات المتحدة معزولة."

وحذرت باور من أن رفض الاتفاق سيقوض على الأرجح قدرة واشنطن على استخدام العقوبات في ظروف أخرى.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :