رمز الخبر: ۱۱۷۸۵
تأريخ النشر: ۰۶ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۵:۲۹
حذرت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سامانتا باور من ان الولايات المتحدة ستصبح معزولة على الساحة الدولية وسيتضاءل نفوذها في حال رفض الكونغرس الاتفاق النووي مع ايران.
وفي مقال نشرته مجلة "بوليتيكو" قالت باور ان تصويت الكونغرس ب"لا" على الاتفاق سيجعل من الاصعب على الولايات المتحدة حشد الدعم لفرض عقوبات مستقبلية، او اقامة الشراكات مع الدول التي تشترك معها في الرؤية لمواجهة الازمات.

وكتبت باور تقول انه "اذا رفضت الولايات المتحدة هذا الاتفاق، فاننا سنعزل انفسنا فورا عن الدول الاخرى التي امضت نحو العامين وهي تعمل مع المفاوضين الاميركيين لصياغة اصعب بنوده".

ومن المقرر ان يصوت الكونغرس الشهر المقبل على الاتفاق الذي تم التوصل اليه في تموز/ يوليو بين ايران والدول الست - بريطانيا، الصين، فرنسا، المانيا، روسيا، والولايات المتحدة -.

وينص الاتفاق على رفع الحظر عن ايران مقابل خفضها لنشاطاتها النووية.

وقالت باور ان رفض الاتفاق سيقوض قدرة الولايات المتحدة على السعي لفرض عقوبات في مواقف اخرى لان ذلك سيعطي انطباعا بان "الولايات المتحدة هي قوة عظمى تريد انزال الالم (بالدول الاخرى) لمجرد انزال الالم بها".

ودعت اعضاء مجلسي الشيوخ والنواب الى التفكير بجدية في تاثيرات التصويت ب"لا" على الدبلوماسية الاميركية.

وقالت ان "ثمن اتخاذنا مسارا وحيدا بعيدا عن الجميع يبدو مرتفعا جدا".

وفي حال اصدار الكونغرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون قرارا ضد الاتفاق، فانه يحق للرئيس الاميركي باراك اوباما الاعتراض على ذلك القرار، الا ان الادارة الاميركية ترغب في تجنب مثل هذا السيناريو.

وحذرت باور من انه "اذا رفض الكونغرس الاتفاق، فاننا سنعرض للعالم صورة اميركا مقسمة داخليا ولا يمكن الوثوق بها وتتجاهل اراء الاطراف الذين صممنا ووضعنا معها العقوبات".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :