رمز الخبر: ۱۱۷۷۱
تأريخ النشر: ۰۵ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۱
اتهم كبير مستشاري قائد الثورة الاسلامية للشؤون العسكرية يحيى رحيم صفوي، اميركا باثارت حروب بالنيابة في جنوب غرب اسيا، مؤكدا ان حكام السعودية لو كانوا يعرفون ألف باء الاسلام لامتنعوا عن إلقاء القنابل على رؤس المسلمين في اليمن.

وفي كلمة له الاربعاء في جامعة الامام الحسين (ع) حول الموقع الجيوسياسي لايران والمنطقة قال اللواء صفوي ان موقع ايران من الناحية الجيوسياسية فريد ولايمكن استبداله وقال ان من جملة العوامل التي قادت الى زيادة القدرة الوطنية لايران هو وقوعها على الخليج الفارسي.

وقال اللواء صفوي ان ايران تتمتع بساحل بحري يزيد على الفي كيلومتر وهو اطول ساحل من بين دول الخليج الفارسي هذا فضلا عن انها تشرف على مضيق هرمز الذي يمر منه ما يتراوح بين 17 الى 20 مليون برميل نفط يوميا وبامكاننا ان نتحكم بخروج النفط والغاز.

وافاد بان الثورة الاسلامية لديها نفوذ في الدول المجاورة والعالم الاسلامي وان نموذج السيادة الشعبية الدينية هو انموذج جديد تم عرضه على العالم.

وحول اهمية منطقة جنوب غرب اسيا قال صفوي ان هذه المنطقة في الماضي والى العقدين القادمين تعد اهم منطقة وان جميع القوى بالعالم لديها اطماع فيها .فاكثر من 65 بالمئة من الاحتياطي النفطي العالمي و35 بالمئة من الاحتياطي الغازي العالمي موجودة في هذه المنطقة هذا فضلا عن انها سوق جيد للسلاح والغذاء والتكنولوجيا.

واشار اللواء صفوي الى ان السعوديين اشتروا اسحلة بقية 30 مليار دولار تقريبا خلال الفترة من 2010  الى 2014 وان قيمة كل قنبلة يلقيها حكام السعودية على الشعب اليمني تصل الى 5.6 مليون دولار.

واوضح ان حروب النيابة التي تشن في سوريا والعراق تاتي من اجل خدمة الكيان الصهيوني وقال ان واحدة من ادلة اثارة الحروب هو تسويق الاسلحة فالسعوديين لايمكنهم ادارة نظامهم من دون الادارة الامريكية والنظام السعودي هو نظام علماني ولو كانوا يعلمون شيئا عن ابجدية الاسلام لما كانوا يلقون قنابلهم بهذه الصورة على الشعب اليمني المسلم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :