رمز الخبر: ۱۱۷۷
تأريخ النشر: ۳۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۱
برلماني سوري:
اكد امين سر مجلس الشعب السوري خالد العبود ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الطرف الاقوى والاكثر فاعلية على مستوى اللجنة الرباعية الاقلمية لحلحلة الازمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد امين سر مجلس الشعب السوري خالد العبود ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الطرف الاقوى والاكثر فاعلية على مستوى اللجنة الرباعية الاقلمية لحلحلة الازمة السورية.

وشدد العبود على أن "الاطراف المعادية لسوريا لا تملك اليوم الادوات على الارض لاسقاط النظام في دمشق"، مشيرا الى ان "السعودية تتراجع وان تركيا وبمساعدة الولايات المتحدة تبحث عن مخرج لها من مأزقها في سوريا".

وقال النائب السوري البارز ان "التنسيق والتحالف القوي بين ايران وسوريا وقوى اخرى في المنطقة ليس جديدا، بل هو مستمر وان زيارة وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي تأتي في هذا السياق وضرورة اطلاع الجانب السوري على ما دار و حصل في اجتماع الرباعية المنبثقة عن المبادرة المصرية في القاهرة".

واضاف العبود ان "المبادرة المصرية تأتي من باب حرص القاهرة على ايجاد موقع ودور لها على مستوى المنطقة"، مشددا على ان "ايران هي الفاعل الرئيس الان على مستوى هذه الرباعية وفريق الاتصال".

واشار الى ان "القيادة السورية تلفت الانتباه دائما الى حقيقة ما يجري ضد سوريا من مؤامرة كبيرة"، معتبرا ان "الدولة السورية استطاعت ان تلجم العدو وادواته، وان ايران تنطلق من هذا الواقع".

واكد العبود ان الاطراف المعادية لسوريا "لا تملك الادوات لاسقاط النظام على الارض"، وقد ادركوا، خاصة الجانب السعودي، ان "امكانية استمرار هذا الشرط غير قائمة، ولابد ان يتراجع".

وشدد امين سر مجلس الشعب السوري على ان "مشروع المقاومة يتقدم، وان الصمود السوري اساسي ورئيسي في ذلك، وان اي حل سياسي هو عبارة عن منجز للسوريين".

واعتبر العبود ان "المنازعة الحقيقية اليوم هي بين عنوانين، هما اصرار ايران على ان يكون الحل بيد السوريين منذ اللحظة الاولى، ورفض الخصم لبذلك، و محاولته ان يرجح طرفا على اخر بقوة مسلحة غاشمة على الارض، لكن ذلك سقط وفشل فشلا ذريعا".

وتوقع حصول صراع سياسي في تركيا خلال الاشهر القادمة بسبب سماح انقرة بتدريب وتسليح وتهريب المسلحين عبر اراضيها الى سوريا، وشن عدوان استراتيجي على العلاقات بين البلدين.

ونوه العبود الى ان "الولايات المتحدة ومن خلال زيارات مسؤوليها الى انقرة تحاول ان تساعد تركيا على الخروج من المأزق السوري باقل الخسائر الممكنة داخليا".

واكد امين سر مجلس الشعب السوري ان "الشعب التركي شعب شقيق و ان علاقة السوريين به تاريخية"، لكن حكومة اردوغان هي "المتورطة الان في المأزق السوري وتريد اليوم من خلال مشاركتها في رباعية القاهرة ان تؤمن لنفسها مأزقا مشرفا من ورطتها في سوريا خاصة امام شعبها".
الكلمات الرئيسة: ايران ، خالد العبود

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین