رمز الخبر: ۱۱۷۶۱
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۲:۴۶
وصل رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، الاربعاء، إلى بكين على رأس وفد رفيع المستوى للتباحث مع المسؤولين الصينيين حول إعادة تصميم مفاعل أراك وبناء عدد من المفاعلات النووية الجديدة.

و الهدف من زيارة صالحي للصين التي تستغرق ثلاثة ايام، تعزيز التعاون النووي بين ايران و الصين سيما التوقيع على مذكرة التفاهم للتعاون مع الجانب الصيني.

و سيلتقي صالحي في بكين ، المسؤولين الصينيين المعنيين بالطاقة النووية بمن فيهم رئيس منظمة الطاقة الذرية شو جادا ثم سيجتمع غدا الخميس بوزير الخارجية وانغ يي.

كما يتضمن جدول اعمال صالحي في بكين، لقاء مسؤولي الشركة الوطنية الذرية (CNNC) و (CIAE) و تفقد المنشآت النووية الصينية منها مركز الابحاث و تصميم التكنولوجيا الحديثة و الشركة الهندسية النووية و مركز محطة ابحاث الماء الثقيل و مؤسسة مفاعل الصين للابحاث المتطورة.

وقال صالحي في افادة صحفية انه سيبحث مع المسؤولين الصينيين بشان محطة اراك للماء الثقيل معلنا بذلك عن توقيع مذكرة للتعاون الثنائي لبناء محطات صغيرة متعددة الاغراض.

واشار علي اكبر صالحي الي دور الصين البناء خلال المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة 5+1 وقال ان ايران مستعدة للتعاون مع الصين في الحقل النووي.

وتطرق الى العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و الصين في الظروف الراهنة وقال ان العلاقات شهدت خلال السنوات الاخيرة تطورا ملحوظا بحسب التطورات الدولية.

واضاف ان العلاقات دخلت مرحلة جديدة بعد خطة العمل المشترك الشاملة وان افاق التعاون تبعث علي الامل من منطلق التنمية وسهولة العمل بين الطرفين.

وصرح : اننا نتوقع المزيد من تطوير التعاون مع الصين بعد ازالة الحظر .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :