رمز الخبر: ۱۱۷۶۰
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۲:۴۵
في خضم تنامي العمليات العسكرية المتبادلة بين القوات الامنية التركية وحزب العمال الكردستاني التركي المعارض، اخذت العلاقات بين بغداد وانقرة يسودها التوتر في ظل خرق الاخيرة لسيادة البلاد.

واكد النائب في البرلمان العراقي حنين القدو في حديث لمراسل وكالة انباء فارس، ان الصراع بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني سيعود بالضرر الكبير على العراق.

واوضح القدو على الرغم من ان قواعد حزب العمال الكردستاني متواجدة شمالي العراق وبالتالي غير ان عملية القصف التي تقوم بها تركيا لتلك المواقع تعتبر خرقا لسيادته سيما وانها لن تنسق مع حكومة بغداد بهذا الخصوص. مضيفا ان العمليات العسكرية التركية ستخلق نوعا من التوتر بين بغداد وانقرة فضلا عن انها ستلحق الضرر بالعلاقات الجيدة التي تربط الاتراك بسلطات كردستان العراق.

مشيرا الى ان سلطات كردستان تتحمل هي الاخرى تبعات ما يجري من عمليات عسكرية تركية داخل الاراضي العراقية خصوصا وان اغلب الاحزاب الكردية تعتبر داعمة وساندة لنشاطات حزب العمال الكردستاني .

يذكر ان الجيش التركي اعلن عن مقتل 34 عنصرا من حزب العمال الكردستاني الثلاثاء بغارة جوية على معسكر بمنطقة جبل قنديل شمالي العراق. غير ان الحزب نفى هذا الامر جملة وتفصيلا، مؤكدا ان اية غارات او اشتباكات لم تحدث بين الطرفين خلال المدة المذكورة .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :