رمز الخبر: ۱۱۷۴۰
تأريخ النشر: ۰۳ شهريور ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۹
قال مساعد الرئيس الايراني في الشؤون البرلمانية مجيد انصاري ان حكومة الرئيس روحاني حققت انجازا اقتصاديا مذهلا بمايشبه المعجزة خلال العامين الماضيين حيث استطاعت ايقاف النمو السلبي وخفض التضخم ودفعت اقتصاد البلاد للنمو الايجابي.

وقال انصاري ، في كلمة القاها امام حشد من مدراء الاجهزة التنفيذية في قضاء دماوند / شرق طهران / انه فيما كانت البلاد تعاني من تضخم بلغ نحو 40 بالمئة ونموا اقتصاديا سلبيا وصل الى نسبة 6،7 بالمئة قبل تسلم الرئيس روحاني زمام السلطة التنفيذية الا ان الحكومة الجديدة نجحت في خفض التضخم الى نحو 13،8 بالمئة وتحويل النمو السلبي للبلاد الى ايجابي حيث بلغ النمو الاقتصادي خلال العام الماضي نحو 3 بالمئة.

واضاف، ان ذلك الهدف كان غير ممكن التحقق وفق تصور الكثيرين الا انه تحقق بفضل مساعي المجلس الاقتصادي الذي تشكل بعد تسلم الرئيس روحاني منصبه الرئاسي ومتابعته واعضاء المجلس حتى تحقق الهدف بفضل الجهود المكثفة والاستشارات والدراسات المستفيضة والدعم الشعبي والتلاحم الوطني رغم الحظر الاقتصادي الشديد المفروض على البلاد وهو مايشبه المعجزة.

واشار الى السياسات الخارجية للحكومة وقال ان الرئيس روحاني ركز جهوده في هذا المجال على ازالة الحظر الظالم والهواجس المترتبة في هذا المضمار.

واكد ان نظرة الحكومة تجاه البرنامج النووي والحظر لم تكن استسلامية مطلقا حيث ان الشعب الايراني لم يرضخ للغرب بل بقي صامدا ، موضحا انه كما خرج الشعب من حرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في عقد الثمانينات) مرفوع الرأس وحرر مدينة خرمشهر والاراضي الاخرى بفضل جهاد ابطال القوات المسلحة والتعبئة كذلك فان الشعب سيحقق بالتاكيد الانتصار على المشاركين في الحظر الاقتصادي الظالم المفروض عليه بفضل التلاحم والروح الجهادية والصمود الذي يتحلى به.

واشاد بالفريق الايراني المفاوض وقال انه اعتمد العقلانية والمعرفة والنهج والخطاب الدبلوماسي الدولي في تحقيق اهداف البلاد وكذلك حاز على توجيه قائد الثورة والدعم الشعبي ودخل في مفاوضات مع القوى الكبرى امتدت لعامين ونجح في تحقيق هذا الانجاز الكبير على صعيد البرنامج النووي وازالة الحظر الظالم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :