رمز الخبر: ۱۱۷۱۶
تأريخ النشر: ۰۱ شهريور ۱۳۹۴ - ۱۱:۵۳
قتل ضابط تركي واستهدف هجوم مقرا لحزب العدالة والتنمية الحاكم في جنوب شرق البلاد، في اعمال عنف جديدة نسبت الى الاكراد، بحسب ما قال الجيش ومصادر السبت.

وقال الجيش في بيان ان الضابط، وهو برتبة نقيب، قتل في هجوم بصاروخ واسلحة بعيدة المدى على موقع عسكري في منطقة بيت الشباب في محافظة سيرناك جنوب شرق البلاد. كما جرح جنديان آخران.

ونسب الجيش الهجوم لحزب العمال الكردستاني في تركيا.

في الوقت نفسه، القى افراد يشتبه بانهم من حزب العمال الكردستاني، قنبلتين خارج المقر الاقليمي لحزب العدالة والتنمية في مدينة ديار بكر ذات الغالبية الكردية في جنوب شرق البلاد.

والحق الهجوم اضرارا بالغة بآلية لمكافحة الشغب كانت مركونة في الخارج، ما اسفر عن اصابة شرطي كان داخلها بجروح، كما ذكرت وكالة انباء الاناضول الرسمية.

وقال الجيش التركي في بيان انه قتل ٤1 مسلحا من حزب العمال الكردستاني في غارات جوية وعمليات برية على مدى اليومين الماضيين.

ولفت الى ان 12 مسلحا قتلوا على يد الجيش التركي في عملية برية وجوية في منطقة اولوديري في محافظة سيرناك الجمعة.

واضاف ان 29 عنصرا آخر من حزب العمال الكردستاني قتلوا بين الخميس والجمعة في غارات للطائرات الحربية التركية على معسكراتهم في شمال العراق.

وذكرت وكالة انباء الاناضول الجمعة ان الجيش التركي قتل 771 متمردا كرديا منذ بدء حملته العسكرية.

واوضحت ان العدد الكبير من الغارات الجوية التي شنها الطيران التركي على القواعد الخلفية لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق ادى الى مقتل ٤30 متمردا، بينما توفي آخرون متأثرين بجروحهم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :