رمز الخبر: ۱۱۷۰
تأريخ النشر: ۳۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۱
وصف امین المجلس الاعلی للامن القومي الایراني سعید جلیلي،‌ محادثاته مع مسؤولة السیاسة الخارجیة في الاتحاد الاوروبي كاثرین اشتون في اسطنبول، بالایجابیة وقال ان هذه المحادثات البناءة والمفیدة ستساعد علی تقریب وجهات نظر الجانبین.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف امین المجلس الاعلی للامن القومي الایراني سعید جلیلي،‌ محادثاته مع مسؤولة السیاسة الخارجیة في الاتحاد الاوروبي كاثرین اشتون في اسطنبول، بالایجابیة وقال ان هذه المحادثات البناءة والمفیدة ستساعد علی تقریب وجهات نظر الجانبین.

وقال جليلي في مؤتمر صحفي باسطنبول انه بحث مع اشتون حول التفاهم الذي تم التوصل اليه في اجتماع الخبراء بموسكو، موضحا انه في هذا الاجتماع تم التأكيد على نقاط مشتركة وادارة المحادثات في المستقبل، وقد تقرر ان تقوم اشتون بإبلاغ مجموعة 5+1 بنتائج هذا اللقاء.

ووصف محادثاته مع اشتون في اسطنبول بأنها بناءة وايجابية، وقال: لقد ساهم هذا اللقاء في تقريب الرؤى بين الجانبين، مؤكدا ان هذه المحادثات مهدت الارضية لمواصلة المفاوضات في المستقبل.

وبشأن الفيلم المسيء، اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي ان الذين يتعرضون للقيم الاسلامية سيدفعون ثمنا غاليا، مضيفا ان الهبّة الشعبية للرد على الاساءة للنبي (ص) دليل على الصحوة الاسلامية، وهناك اعداء مشتركون للعالم الاسلامي ولدول المنطقة يخططون للنيل من دول المسلمين والمنطقة.

وشدد على أنه اذا اتحدت الامة الاسلامية فسيكون بانتظارها المزيد من الانتصارات في المستقبل، وان هناك ادلة كثيرة بان هناك قوى تتحرك بخلاف مصالح شعوب المنطقة.

واشار جليلي الی محادثاته حول سوریا مع المسؤولین الاتراك وقال ان ایران تعتقد ان الحل السوري یجب ان یكون سوریا وان الشعب السوري هو الذي یقرر مستقبله لوحده.

واكد انه لاینبغی ان یسمح للاخرین بتمریر رغباتهم عبر الشعب السوري ، مشددا علی ان السلاح والارهاب لیس هو الحل في سوریة .

وقال جليلي، ان سوریة كانت سندا قویا في مواجهة الكیان الصهیوني خلال العقود القلیلة الماضیة ولاینبغي اضعاف هذه المقاومة.

وأوضح امین المجلس الاعلی للامن القومي ان سوريا داعمة حقيقية في مواجهة الكيان الصهيوني ويجب ألا تضعف، مؤكدا على ان الحل العسكري لن يكون حلا مناسبا لإنهاء الازمة السورية.

كما اشار الی تصاعد الاعمال الارهابیة في تركیا، واعرب عن تعازیه للشعب والحكومة التركیة عن مقتل الابریاء في الهجمات الارهابیة وقال ان امن تركیا هو امن ایران، والذین یسعون الی تمریر مصالحهم باستخدام الادوات الارهابیة، لن ینالوا مبتغاهم، موضحا بان هؤلاء الاشخاص یسعون بعملیاتهم الارهابیة الی زعزعة الاوضاع في المنطقة .

وقال جليلي ان تطویر العلاقات الاستراتیجیة بین ایران وتركیا یخدم مصالح شعبی البلدین والمنطقة‌ والعالم.


الكلمات الرئيسة: جليلي ، اشتون

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین