رمز الخبر: ۱۱۶۸۳
تأريخ النشر: ۲۹ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۹:۱۹
أعرب مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان عن قلق طهران ازاء مساعي بعض اللاعبين لتمرير اهدافهم السياسية في العراق وسوريا واليمن عبر استخدامهم العصابات الارهابية.

واشار امير عبداللهيان خلال لقائه نظيره الالماني ماركس ادرر الى الموقف الايجابي لبرلين وجهودها لحل الازمات الاقليمية، وقال ان البلدين لديهما وجهات نطر مشتركة فيما يتعلق بالحل السياسي والواقعي للازمات بالشرق الاوسط ما يشكل اساسا للمشاورات الثنائية وتعزيزها، والتي تؤدي بدورها الى التعاون الحيوي والبناء ايضا.

وأعرب عن استعداد ايران لتعزيز التعاون مع المانيا بهدف معالجة الازمات في الشرق الاوسط.

وتطرق مساعد وزير الخارجية الايرانية الى التهديد المتزايد للتكفيريين والارهاب المتطرف على الصعيد الدولي، منوها الى مواقف طهران حول الازمة الاقليمية سيما في سوريا والعراق واليمن.

بدوره أعرب مساعد وزير الخارجية الالماني عن قلقه من الازمة الحالية في سوريا واليمن وانتشار الجماعات الارهابية فيهما، وقال ان الاتفاق النووي الايراني يمهد للتعاون بين المانيا وايران في مجال احلال السلام والاستقرار في الشرق الاوسط.

كما أكد ماركس ادرر أهمية التعاون الثنائي المتواصل لحل الازمات في المناطق التي تعاني من الأزمات وعدم الاستقرار .

وسيغادر امير عبداللهيان المانيا الي سويسرا اليوم الخميس بعد ان اجرى مشاورات مع المسؤولين الالمان.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :