رمز الخبر: ۱۱۶۷۴
تأريخ النشر: ۲۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۴:۳۷
صرح سفير ومساعد مندوب ايران في الامم المتحدة غلام حسين دهقاني، بان حركة عدم الانحياز تؤكد على الجهود الاقليمية والدولية المبذولة للتقدم باهداف نزع السلاح النووي، لافتا الى تقدير الحركة للاجراءات والمبادرات المتخذة بهذا المجال.

وتحدث دهقاني في كلمة القاها يوم امس الثلاثاء في اجتماع مجلس الامن الدولي بالنيابة عن حركة عدم الانحياز حول المنظمات الاقليمية والتحديات القائمة امام الامن العالمي.

واكد السفير الايراني على الدور المهم للمنظمات والترتيبات الاقليمية والدولية في تعزيز الامن والسلام الاقليمي وكذلك التنمية الاقتصادية والاجتماعية عبر التعاون بين دول المنطقة.

واوضح اهمية زيادة المشاورات والتعاون والتنسيق بين منظمة الامم المتحدة والمنظمات الاقليمية، معتبرا ذلك امرا ضروريا لصون وترسيخ السلام والامن الدولي والاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والثقافية للمجتمعات.

واضاف دهقاني، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بعزم منظمة الامم المتحدة على الرقي بعلاقاتها وتعاونها مع المنظمات الاقليمية والدولية خاصة الاتحاد الافريقي في اطار الفصل الثامن لميثاق الامم المتحدة.

واستعرض مواقف حركة عدم الانحياز حول تعاون منظمة الامم المتحدة مع المنظمات والترتيبات الاقليمية في اسيا وافريقيا واميركا اللاتينية واضاف، ان حركة عدم الانحياز تدعو الى بذل جهود وطنية واقليمية ودولية بهدف التقدم باهداف نزع السلاح النووي، وتقدّر الاجراءات والمبادرات المتخذة من قبل بعض المناطق خاصة الدول الاعضاء في منظمة "سيلاك" باميركا اللاتينية.

وقال دهقاني في الختام بان حركة عدم الانحياز تؤمن بقوة بان الامن والسلام وكذلك التنمية الاقتصادية والاجتماعية يمكن تحقيقها عبر التعاون بين مختلف مناطق العالم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :