رمز الخبر: ۱۱۶۷۲
تأريخ النشر: ۲۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۴:۳۵
وصف عضو اللقاء الوطني ونائب رئيس حزب الاتحاد اللبناني المحامي احمد المرعي، توقيف السلفي أحمد الأسير بأنه إنجاز يسجل للأمن العام اللبناني.

وقال المحامي احمد المرعي، في حديث لوكالة أنباء فارس ان توقيف السلفي أحمد الأسير هو إنجاز يسجل للأمن العام اللبناني بقيادة اللواء عباس ابراهيم الذي تابع عن كثب ملاحقة هذه الظاهرة الكرتونية التي حاولت ان تقدم نفسها لمرجعيات دولية واقليمية لتنفيذ مخطط يعرض الوحدة الاسلامية لمخاطر شديدة  فجاء القاء القبض على هذا الارهابي ليؤكد بأن الوحدة الاسلامية تحصن باللقاء الاسلامي الجامع وبالحوار الهادئ الرصين الذي يغلب جوهر الالتزام بالشرع الحنيف على اي مصلحة سياسية آنية، لأ المسلمين ينهلون من معين الرسالة الاسلامية السمحاء التي جوهرها التوحيد ورص الصفوف في مواجهة العدو المشترك الذي يطعن بالمقدسات ويدنسها.

واضاف أن الواضح ان هذه الظواهر هي ظواهر مفتعلة لدفع المسلمين الى فرقة لا يستفيد منها الا اعداء الاسلام والمسلمين.

وحول معارك الزبداني، قال مرعي: انها محاولة مكشوفة لجعل المناطق الحدودية، مفتوحة على عمليات التهريب والضغط على العاصمة السورية،  وبناء احلام دويلات لمجموعات بمسميات مختلفة ولكنها تلتقي بمشروع واحد هو ضرب وحدة سوريا، وتمزيق الدور المقاوم والممانع الذي مثلته سوريا في تاريخها .

وتابع: هذه المجموعات لم تستفد من الفرصة التي اعطتها القيادة السورية لاهالي الزبداني لاجراء مصلحة، كي تنعم بالامن والاستقرار واقتمصت المجموعات المسلحة حالة الاسترخاء لتعيد الزبداني الى المناطق المتوترة الخارجة عن الدولة في وعونة ووحشية حولت الزبداني لؤلؤة الجبل السوري الى جحيم مدمر.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :