رمز الخبر: ۱۱۶۴۱
تأريخ النشر: ۲۶ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۱
كشفت المتحجرات (الإحفوريات) التي عثر عليها العلماء في اميركا الشمالية، اسباب العداء بين القطط والكلاب.

اثبت الباحثون ان ظهور القطط في القارة الأميركية قبل 18.5 مليون سنة، اثر بصورة سيئة في حياة الكلاب البرية التي كانت تعيش حينها هناك، حيث تسبب في انقراض حوالي 40 نوعا من هذه الكلاب.

اتضح للعلماء من دراستهم لـ 2000 قطعة متحجرة، ان التنافس بين حيوانات فصيلة القطط في الحصول على الغذاء أثر في مختلف انواع الكلاب، أكثر من التغيرات المناخية.

http://cdn.rt.com/media/pics/2015.08/original/55cde23fc461880e728b4596.JPG

قبل حوالي 22 مليون سنة كان يعيش في أميركا الشمالية أكثر من 30 نوعا مختلفا من الحيوانات من فصيلة الكلاب، لغاية وصول القطط الى القارة عبر البرزخ الواصل بين آسيا وألاسكا.

والقطط القديمة التي استوطنت أميركا الشمالية كانت أكثر مهارة من الكلاب في اصطياد فرائسها ، مما لعب دورا تراجيديا في تطور الأنواع. حاليا بقيت تعيش في هذه المنطقة 9 أنواع فقط من فصيلة الكلاب. والصراع بين القطط والكلاب مستمر حتى الآن، فمثلا في أفريقيا الأسود والنمور( وهي من فصيلة القطط) وغيرها تنافس الكلاب البرية والضباع.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :