رمز الخبر: ۱۱۶۴
تأريخ النشر: ۳۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۲
كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان النقاب عن وقائع خطيرة حول الحفلات "الإسرائيلية" الصاخبة التي تقام في مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى، مؤكدة أن من أبرز الخطوط الجوية‌التي شاركت في نقل المحتفلين هي الخطوط الجوية الملكية الأردنية، والإماراتية، والتركية، والقطرية وشركات طيران أخرى منها "الإسرائيلية".
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان النقاب عن وقائع خطيرة حول الحفلات "الإسرائيلية" الصاخبة التي تقام في مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى، مؤكدة أن من أبرز الخطوط الجوية‌التي شاركت في نقل المحتفلين هي الخطوط الجوية الملكية الأردنية، والإماراتية، والتركية، والقطرية وشركات طيران أخرى منها "الإسرائيلية".

وقالت المنظمة في تقرير لها، ‌وصل وكالة أنباء فارس نسخةً عنه "لقد لفتت جريمة التعرض لسمعة الرسول الكريم الأنظار عما يجري في مدينة القدس من أنشطة صهيونية تنصب في إطار الجهود المركزة لإقامة الهيكل المزعوم".

وأضاف التقرير:" قامت الكنيسة المسماة بـ"كنيسة النشء الجديد"New Creation Church " ومقرها سنغافورة بالتعاون مع شبكة الثالوث للبث التلفزيوني "ITBN" - وهي من أكبر الشبكات الإعلامية الأمريكية المتخصصة بالبث الديني ولها قنوات باللغة العربية والفارسية ولغات أخرى - بتنظيم رحلة إلى فلسطين المحتلة تمتد إلى عشرة أيام ابتداء من 4-13/09/2012م استهدفت بشكل رئيس مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى حيث أقيمت برامج متعددة كان أخطرها حفل غنائي صاخب قرب الأقصى خلف المحراب ..".

وأشارت المنظمة إلى "ما يدمي القلب قيام خطوط طيران عربية وتركية بنقل هذه المجموعات إلى الأردن؛ حيث كانت محطتهم الرئيسة للانتقال إلى الأراضي المحتلة ثم قامت هذه الخطوط أيضاً بنقلهم من الأردن في رحلة العودة حيث كانت الأردن أيضاً محطة لبعض أنشطتهم".

وبحسب التقرير فإن من أبرز الخطوط التي اشتركت في عمليات النقل الخطوط الجوية الملكية الأردنية، الإماراتية، التركية، القطرية وشركات طيران أخرى منها "الإسرائيلية" ضمن 10 رحلات جوية منتظمة استمرت طوال يومين متتاليين 3-5/9/2012م في رحلة الذهاب.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أن هذه الأنشطة تنضم إلى مجموعة من الانتهاكات المركزة ينفذها المستوطنون وقوات الاحتلال منذ زمن وتصاعدت في هذا الشهر بمناسبة الأعياد العبرية؛حيث شهد هذا الشهر عدداً من الاقتحامات وإقامة الحفلات التلمودية في ساحة المسجد وفي ساحة البراق تحت حراسة قوات الاحتلال.

واعتبرت المنظمة أن "ما قام به أتباع هذه الكنيسة في محيط المسجد الأقصى لهو تدنيس خطير لقدسية المكان واعتداء سافر على مشاعر المسلمين وفيه دعوة صريحة لهدم المسجد الأقصى لبناء الهيكل المزعوم؛ حيث تخلل الحفل كما تقدم إشارات للهيكل واختتم بدعاية "تخيل نفسك في جبل الهيكل" مع مجسم للهيكل في المكان وفي هذا دعوة صريحة لهدم المسجد الأقصى".

ودعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى التواصل مع حكومات الدول التي تتبع لها هذه الكنائس لشرح خطورة ما يقومون به وأن هذه الأفعال هي بالأساس منافية للحرية الدينية، وهي بالإضافة إلى ذلك تصب في صالح مشروع الاحتلال الذي يهدف إلى تهويد المدينة المقدسة وهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم.
الكلمات الرئيسة: صهيوني ، حفلات غنائية ، الاقصي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین