رمز الخبر: ۱۱۶۲۹
تأريخ النشر: ۲۵ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۲۷
في المجمع العالمي لاهل البيت (ع)..
ادان الرئيس الايراني حسن روحاني ممارسات العنف والتطرف في المنطقة وقال ان بعض الجهال والعملاء في الشرق الاوسط يمارسون العنف تحت شعارات دينية باسم الاسلام والجهاد ويدمرون المساجد والكنائس والمعابد.

وقال روحاني ، في كلمة القاها بالمجمع العالمي السادس لاهل البيت (ع) يوم السبت في طهران ، ان هذا الاجتماع ينعقد في ظل اجواء حساسة للغاية في العالم الاسلامي ماصنع ظروفا مؤلمة لجميع المسلمين.

واضاف ، اننا نشهد تاجيج النزاعات الطائفية والعرقية والعنف والتطرف والمجازر وتشريد المسلمين لاسيما في الشرق الاوسط.

وتابع: ان اعداء الاديان الابراهيمية لاسيما الدين الاسلامي الحنيف كانوا يركزون على تصور ان فاعلية الفكر الديني قد انتهت لذلك كانوا يخططون لحجب الدين.

واردف، ان الغرب كان يتهم الدين ، في ظل تلك الاجواء ، بالرجعية والتخلف والشرق كان يقول ان الدين يشكل خطرا على المجتمع لاسيما جيل الشباب حيث كانا يخططان لتحقيق ذات الهدف القائم على محاربة الفكر الديني المناهض للاستعمار والاستبداد والدين الذي يعزز من قوة المجتمع والاخلاق وقيم المقاومة لانهم يرون انه عائقا امام تحقيق اطماعهم المادية.

واكد روحاني ، ان الثورة الاسلامية التي فجّرها وقادها الامام الخميني (رض) قضت على فكرة وتصور نهاية مرحلة تأثير الدين في العالم.

ولفت الى ان قيام وانتصار الثورة الاسلامية في ايران قضت على فكرة ان الدين عبارة عن مجموعة من العبادات والمناسك والطقوس واساليب في الحياة ولايرتبط بعالم السياسة والادارة. 

واوضح، ان الثورة الاسلامية برهنت ان الدين اكبر قوة سياسية وثقافية واجتماعية تمتلك القدرة على ادارة شؤون المجتمع وتستطيع مقارعة الاستبداد والاستعمار والاستثمار دون الاتكاء على قوى الشرق والغرب في مواجهتهما بل الاتكاء على طاقات الشعب في مواجهة جميع القوى الاجنبية والصمود امامها وتحقيق الانتصار.

ووصف حضور الشعب اللبناني في ساحات المقاومة والصمود في مواجهة الصهاينة والنشاطات الاسلامية في تركيا وفي شمال افريقيا والتحركات الاسلامية المقاومة في جميع ارجاء العالم الاسلامي بمثابة موجات بدأت منذ انتصار الثورة الاسلامية بقيادة الامام الراحل (رض) وماتزال مستمرة لحد الآن.

واعتبر ان الشعب الايراني لم يرفع نداء الاسلام الى العالم بواسطة ازيز الرصاص بل ان هذا النداء بلغ عبر المدارس والمنابر والاجتماعات باعتماد اساليب عقلانية ومنطقية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :