رمز الخبر: ۱۱۶۱۶
تأريخ النشر: ۲۴ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۱:۲۰
في كلمته بالمؤتمر العالمي السادس لمجمع أهل البيت (ع)..
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة التصدي الوقوف بوجه الدين المنحرف، مصرحا بان الثورة الاسلامية في ايران تمثل اليوم نموذجا حيث ابتكرت اسلوبا جديدا للحوار.

وشدد الرئيس روحاني في كلمته السبت بالمؤتمر العالمي السادس لمجمع أهل البيت (عليهم السلام) المقام في طهران، على انه ليس لدينا هلالا شيعيا وانما لدينا قمرا اسلاميا ويجب ان نتحد معا لمواجهة التحديات والمخاطر التي تحدقنا.

الرئيس الايراني حسن روحاني

وفي معرض اشارته الى ان قائد الثورة الاسلامية علمنا كيف نتحد مع الآخرين، اوضح روحاني ان مدرسة أهل البيت هي مدرسة التفسير الحقيقي للدين ،مضيفا ان الدين الاسلامي هو نفسه الذي عقد عهودا مع اليهود والنصارى والكفار وبقى ملتزما بها.
واضاف: "لقد اوصلنا صوت الاسلام عن طريق المدارس بالاعتماد على المنطق وليس عن طريق صرير الرصاص" مردفا القول، اننا نسمع الاصوات المختلفة ونصغي اليها جيدا ولكن لدينا القوة لانتخاب الافضل.

ايران تريد أن تستخدم قوتها في اقرار السلام في المنطقة

وفي جانب اخر من كلمته أكد الرئيس الايراني ان ايران تريد أن تستخدم قوتها في اقرار السلام في المنطقة، موضحا: ان الاسلحة الفتاكة لم توفر الأمن لدول الجوار التي يستخدموها في اليمن.
وشدد على ان القنبلة الذرية لم تتمكن توفير الأمن للكيان الصهيوني والاستقرار له، معتبرا ان الجمهورية الاسلامية في ايران تؤكد أنها تستمد قوتها من منطقها وحوارها وليست قوة العضلات والاسلحة.
واوضح: ان الجمهورية الاسلامية تمكنت باثبات ان قوتها تكمن في التفاوض وليس في الاسلحة والعتاد.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :