رمز الخبر: ۱۱۶۱۵
تأريخ النشر: ۲۴ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۱
أعلن 98 شخصية سينمائية الأكثر نفوذا في هوليوود عن دعمهم للاتفاق النووي مع ايران بارسالهم رسالة الى الرئيس الامريكي معتبرين إن الاتفاق هو افضل خيار متاح للحيلولة دون الانتشار النووي وضمان السلام في العالم.

ووقعت الدول الست الكبرى مع إيران، في لوزان بسويسرا اتفاقاً رسمياً يعترف بحق ايران في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية وسيتم بموجبه رفع جميع العقوبات المفروضة على إيران .

ونشرت "هوليوود ريبرتر" خبراً جاء فيه ان مجموعة من كبار صناع السينما في هوليوود بينهم أعضاء من المجتمع اليهودي الأمريكي أعلنوا خلال حلقة نقاش عام عن دعمهم للاتفاق النووي مع إيران.

ووقع حوالي 98 عضوا بارزا من الجالية اليهودية في لوس أنجلوس والذين يطلقون على أنفسهم "يهود أمريكيين مؤيدين لإسرائيل" ،والذين يرتبط معظمهم بالعمل في هوليوود ، على رسالة تظهر كإعلان على صفحة كاملة في مجلة لوس أنجلوس الأسبوعية تحث الكونجرس الأمريكي على الموافقة على الاتفاق النووي ،معتبرين " نحن نرى أن القضاء على الاتفاق سيكون "خطأ مأساوي".

ومن بين الموقعين الرئيسيين للإعلان الملياردير إيلي برود، و النجم المعماري فرانك جيري، والكاتب التلفزيوني والمنتج نورمان لير ، بالإضافة إلى الكاتب ماثيو وينر، و المنتجين لورانس بندر ومايك ميدافوى، والمنتج التنفيذي كارولين شتراوس.

وقد نشرت جمعية Global Zero - المعروفة بمواقفها المعارضة لانتشار السلاح النووي حول العالم – فيلماً ترويجياً ظهرت فيه زوجة الملك الأردن الراحل، الحسين بن طلال، إلى جانب مجموعة من مشاهير "هوليوود" في مقدمتهم مورجان فريمان أعلنوا فيه دعمهم من مزايا إبرام الاتفاق النووي الإيراني لضمان السلام في العالم.

ومن ناحية أخرى أعلن منظمة جي ستريت اليهودية الأمريكية إطلاق حملة بملايين الدولارات لدعم الاتفاق النووي بينما أعلنت لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك) انها تمارس ضغوطها على الكونجرس لرفض الاتفاق ما يشير الى تصدع في المجتمع اليهودي الأمريكي عن الاتفاق.

كما وجه ستة وثلاثون جنرالاً متقاعداً أمريكياً الى جانب تسعة وعشرين عالماً أمريكياً مرموقاً من خبراء مراقبة السلاح خطاباً مفتوحاً الى الرئيس الأمريكي باراك أوباما والكونجرس الأمريكي تم نشره في صحيفة "واشنطن بست"،أعلنوا فيه دعمهم للاتفاق النووي مع ايران ، واصفين اياه "مبادرة ظريفة من أجل تعزيز السلام في الشرق الأوسط".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :