رمز الخبر: ۱۱۶۰۷
تأريخ النشر: ۲۳ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۰
اكد رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي لدى استقباله وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على مواصلة المشاورات بين طهران ونيودلهي في اطار تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وبحث رئيس الوزراء الهندي اليوم الجمعة مع ظريف العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة والتطورات الاقليمية.

وابلغ ظريف رئيس الوزراء الهندي تحيات الرئيس الايراني الحارة ودعوته لمودي لزيارة طهران كما هنأه بالذكرة الـ 68 لاستقلال الهند وقال : لدينا طاقات مناسبة في ظل المناخ الجديد للتحرك واتخاذ خطوات اوسع ودعا الى ان تتركز المشاورات بين كبار المسؤولين في البلدين على الاولويات الاكثر جدوى والبارزة اكثر.

واستعرض ظريف النتائج الحاصلة عبر البرنامج المشترك الشامل مع مجموعة 5+1 وقال ان هذا الاتفاق لبى مطالب الجانبين في المفاوضات بشكل متوازن ومتعادل وسيترك اثارا بناءة على التطورات الاقليمية في اطار الترويج للحوار والتعاون وانتخاب الخيار الدبلوماسي بدلا من خيار الحرب وزعزعة الاستقرار.

وفيما يتعلق بالارضيات الجديدة لتطوير التعاون بين البلدين قال ظريف ان الطاقات المناسبة المتاحة لانضمام الهند الى اتفاقية التجارة العابرة الثلاثية الاطراف واستفادة الهند من فوائد محور شمال – جنوب والمشاركة في مشاريع سكك الحديد والطرق والتواجد الفاعل بشكل اكبر للمصارف الهندية والايرانية في سوق المال للبلدين  وتوفير مناخ مناسب لعرض تسهيلات لتوظيف الاستثمارات في حقول النفط والغاز والبتروكيمياويات والتجارة هي من جملة القضايا الجديدة التي يمكن من خلالها تحريك العلاقات بين طهران ونيودهلي .

واشار ظريف الاثار المدمرة للعنف والتطرف والارهاب في سوريا والعراق  واليمن والسعودية وافغانستان واستهدافه مظاهر الحياة الاجتماعية ومهاجمته بشكل وحشي الاسواق ومناطق تردد الناس الابرياء وقال ان هذه الامور تزيد من مسؤولية الدول المستقلة والعضوة في منطمة حركة عدم الانحيار للتوصل الى حلول جديرة .

بدوره اشار رئيس الوزراء الهندي الى نتائج لقائه مع الرئيس روحاني على هامش مؤتمر اوفاي بروسيا وقال لقد توصلنا خلال لقائي مع روحاني الى افكار ايجابية وبناءة .

وتابع انه وعقب عودته الى الهند طلب من جميع المسؤولين المعنيين الاستعداد لمرحلة جديدة وانه بحث خلال جولته في اسيا الوسطى الاثار تنفيذ مشروع تطوير ميناء جابهار ومد خط سكس حديد اسيا الوسطى .

واضاف مودي: لدينا الاستعداد الكامل لعقد اجتماع اللجنة المشتركة للبلدين وقد ابلغت المسؤولين المعنيين بالاجراءات اللازمة في هذا المجال.

واعرب مودي عن رغبته للوقوف على اخر توجهات ايران حول افغانستان وسوريا داعيا الى اجراء مشاورات مستمرة بين الجانبين لتحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :