رمز الخبر: ۱۱۶۰۲
تأريخ النشر: ۲۲ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۳۰
تضاربت الأنباء حول وفاة ساجدة خير الله طلفاح، زوجة الدكتاتور المقبور صدام مساء الأربعاء، عن عمر يناهز 71 عاما بعد صراع مع المرض.

وحسب المعلومات، التي اوردتها صحف اردنية، فان ساجدة قد وصلت الى الأردن من قطر، وقد أدخلت الى مستشفى الخالدي لتلقي العلاج لمدة اسبوعين، ومن ثم غادرت الى قطر، وفقا لما نشره موقع "جراسا نيوز الاردني".

وقال أحد المقربين من العائلة، أن "ساجدة في قطر منذ يومين وأنها بحالة خطرة ولم يتأكد حتى هذه اللحظة نبأ وفاتها".

وقال مصدر مقرب اخر ان "العراقيين المتواجدين في الاردن والخارج المقربين من عائلة المقبور صدام تلقوا خبر الوفاة منذ ساعتين وهذا ما يؤكد خبر الوفاة".

الى ذلك ضجت مواقع التواصل الاجتماعي منذ صباح الخميس بخبر وفاة ساجدة خير الله بعد صراع لمدة عامين مع المرض في الاردن.

وساجدة خير الله طلفاح المسلط، هي زوجة دكتاتور العراق المقبور صدام، من مواليد مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين في 24 حزيران 1938، وعملت كمعلمة في مدرسة ابتدائية ثم أصبحت ناظرة لاحدى المدارس بعد انقلاب عام 1968م في العراق، وهي ابنة خير الله طلفاح المسلط، خال المقبور صدام، واخت وزير الدفاع السابق عدنان خير الله طلفاح، وتزوجت صدام عام 1963، قبيل فراره إلى مصر وأنجبت له ابنين (عدي وقصي) وثلاث بنات (رغد ورنا وحلا)، وهربت إلى الأردن مع بناتها بعد سقوط نظام البعث البائد بداية عام 2003، ثم انتقلت للعيش في قطر مع ابنتها الصغرى حلا عام 2004م.

وكانت ساجدة، الشاهد  على الكثير من جرائم صدام بحق شعبه، وتمتّعت منذ سقوط نظام زوجها صدام على اثر اجتياح اميركي للعراق في 2003، بمليارات الدولارات المسروقة من الشعب العراقي، وارتبطت في منفاها بعلاقات متينة مع دول واطراف تدعم الارهاب والفوضى في العراق.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :