رمز الخبر: ۱۱۵۸۵
تأريخ النشر: ۲۱ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۷
اكد قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي الايراني العميد فرزاد اسماعيلي ان الايدي موضوعة على الزناد وسيتلقى الاعداء صفعة مؤلمة اذا ارادوا التطاول على الاراضي الايرانية.

ووصف اسماعيلي، في تصريح ادلى به في مراسم احياء ذكرى 141 في مدينة كلاجاي مساء الثلاثاء، الاجواء الايرانية بانها الاكثر امنا في العالم.

وقال ، ان الشهداء ضحوا بانفسهم في حرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في ثمانينات القرن الماضي) ولم يسمحوا للعدو باحتلال شبر واحد من اراضي البلاد.

ولفت الى انه بالامكان حاليا الاطلاع على التهديدات من جميع الاتجاهات برا وجوا وبحرا "واذا اراد الاعداء التطاول على اراضينا سيتلقون صفعة مؤلمة حيث ان ايدينا موضوعة على الزناد".

واوضح ، ان منظومات الدفاع الجوي قد تم نشرها على 3 آلاف و 700 نقطة حاليا ، مشيرا الى ان عدد الطائرات التي تجتاز الاجواء الايرانية ارتفع الى 1200 طائرة من 400 طائرة يوميا. 

واكد ان ايران نجحت في الاعتماد على طاقاتها الذاتية ولديها ترسانة من الصواريخ ذات المديات البعيدة والرادارات القوية لرصد نشاطات الاعداء "وان اعداء الثورة يبدون رغبة شديدة اليوم في اقامة علاقات صداقة مع ايران فيما لم يكونوا على استعداد لبيع الاسلاك الشائكة للبلاد خلال حرب السنوات الثمانية".

واشار الى النجاح الذي حققته قوات الدفاع الجوي في حرب السنوات الثمانية وقال ، ان هذا السلاح اسقط اكثر من 80 مقاتلة ومروحية للعدو في احدى العمليات.     

واكد ان الشعب الايراني يقف بصلابة خلف قائد الثورة وانه بالنظر لتصريحاته حول اميركا لذلك لايمكن الوثوق بها وينبغي التحلي باليقظة في ميدان العمل.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :