رمز الخبر: ۱۱۵۷۴
تأريخ النشر: ۲۰ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۸:۳۸
قال مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي ان قرار مجلس الامن 2231 لايشكل عائقا امام ايران في اجراء تجاربها الصاروخية وان هذا القرار غير ملزم ولايعد حبرا على ورق بل هو وثيقة ذات قيمة الا ان قيمة امننا القومي ارفع منه.
واضاف عراقجي، في تصريح ادلى به خلال اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الايراني يوم الثلاثاء ، ردا على سؤال حول الاتفاق النووي بين ايران و 5+1 ان قطاع الاسلحة الصاروخية الايرانية ليس ضمن قرار مجلس الامن 2231.

وتابع: ان النزاع الرئيسي كان يتمحور حول نشاطات تخصيب اليورانيوم وان الاطراف الاخرى تخلت عن 6 قرارات سابقة لمجلس الامن ورضخت لمواصلة ايران في تخصيب اليورانيوم.

ولفت الى ان هذا الانجاز قد تحقق بفضل مقاومة الشعب على مدى 12 عاما وجعلت الاعداء يشعرون باليأس من جدوى التهديدات العسكرية والحظر الاقتصادي وان قدراتنا الاقتصادية والعسكرية معا هي التي ارغمت الاعداء على الجلوس الى طاولة المفاوضات.

واكد ان البرنامج النووي الايراني قد سحب من نطاق الشؤون الممنوعة في مجلس الامن واعترف رسميا بنشاطات تخصيب اليورانيوم والآفاق الصناعية والتجارية المترتبة بهذا الشأن.

واشار الى اشكال الحظر المفروضة على ايران وقال انها ستلغى وفق جدول معقول مشددا انه لاينبغي تجاهل الانجازات الكبيرة التي تمخصت عن الاتفاق.

واشار الى خطط البرنامج النووي الايراني في مجال الابحاث والتطوير وقال، انه سيتم انتاج اجهزة طرد مركزي جديدة بعد العام الثامن وفق الجدول الزمني المحدد وسيتم تسليم الوكالة الدولية خطة العمل لـ 15 عاما مقبلة.

ولفت الى ان الجانبين يمتلكان حق العدول عن الاتفاق "ولو ان ايران ارادت التخلي عن الاتفاق فانها تستطيع اتخاذ مثل هذا القرار في اي وقت تشاء وهذا الحق يمتلكه الجميع بمن فيهم الاتحاد الاوروبي واميركا".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :