رمز الخبر: ۱۱۵۶۵
تأريخ النشر: ۱۹ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۶:۴۶
دانت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم، الاثنين، سلسلة الاعمال الارهابية التي استهدفت كابول في افغانستان مؤخرا، مؤكدة أن طهران تعتبر الارهاب عدوا مشتركا لجميع الدول وعلى استعداد لمكافحته اقليميا ودوليا.
واعربت المتحدثة افخم عن تضامن ايران مع افغانستان حكومة وشعبا، ومع أسر الضحايا الذين سقطوا في الاعمال الارهابية.
واوضحت أن الاعمال الارهابية في كابول مؤخرا تعكس، حقيقة الارهاب الذي لايتورع في استخدام اي وسيلة للوصول الى غاياته الخبيثة وغيرالانسانية.

واكدت موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية، الذي يعتبر الارهاب عدوا مشتركا لكافة الدول، معلنة استعداد طهران لمكافحة هذا التهديد المشترك ببعديه الاقليمي والدولي.
وكانت موجة من الهجمات على الشرطة والجيش الأفغاني والقوات الخاصة الأميركية في كابول، اسقطت 50 شخصاً على الأقل وأصابت مئات.
وبدأت الهجمات الجمعة بتفجير شاحنة مفخخة في منطقة كثيفة السكان بالعاصمة وانتهت بمعركة استمرت ساعات عند قاعدة تستخدمها القوات الأميركية الخاصة ليصير أكثر الايام دموية في كابول منذ سنوات.
وأعلن مسلحو حركة طالبان الارهابية مسؤوليتهم عن الهجوم على أكاديمية الشرطة والقتال عند قاعدة القوات الخاصة الأميركية ولكن لم يعلنوا المسؤولية عن تفجير الشاحنة.
وأعلنت بعثة الامم المتحدة في أفغانستان أن الحادث هو الأسوأ منذ أن بدأت تسجيل الخسائر المدنية عام 2009. ووصف الممثل الخاص للأمم المتحدة نيكولاس هايسوم الحادث بانه "لا يمكن تبريره في حال من الأحوال".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :