رمز الخبر: ۱۱۵۵۲
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۱۶
اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الاوروبية والاميركية مجيد تخت روانجي ان طهران هي التي تختار شركاءها الاقتصاديين وان الفريق المفاوض ركز جهوده على مصالح البلاد الوطنية وابتعد عن الامور الثانوية.

وقال روانجي ، في تصريح ادلى به يوم الاحد خلال اجتماع لمناقشة الاتفاق النووي الايراني، انه تم التأكيد ان لايكون مسار تنفيذ الاتفاق مرتكزا على شخص ما لكي لاتحدث مشكلة بعد نهاية عهد اوباما.

واشار الى اسلوب ايجاد حلول للمشاكل الاحتمالية في مجال تنفيذ الاتفاق النووي ، موضحا ان لجنة مشتركة تضم البلدان السبعة المفاوضة تناقش المشاكل الاحتمالية على هذا الصعيد.

واكد ان الاساس هو ان يكون الاتفاق جيدا وممكن التنفيذ لذلك طال امد المفاوضات. 

ولفت الى ان الاتفاق يحمل الجانب الاميركي مسؤولية ازالة الحظر بصورة مستمرة ولن يتغير ذلك الهدف مع نهاية عهد اوباما.

واستبعد ان يعمل شخص ما في اميركا على خرق الاتفاق "لان مثل هذا التصرف سيكون تحت ذريعة ودون اي مسوغ وسيضع هذا البلد في مواجهة مع الامم المتحدة مايسفر عن ضغوط سياسية تؤدي الى فرض العزلة على اميركا".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :