رمز الخبر: ۱۱۵۴۸
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۱۱
اكد المتحدث باسم الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف على الرسالة والمهمة التي تحملها وسائل الاعلام المستقلة داخليا ودوليا حيال التطورات الجارية وعلى نشر حقائق جرائم الصهاينة وآل سعود في فلسطين واليمن وداعش في العراق وسوريا.

وقال ، في تصريح ادلى به بمناسبة يوم الصحفي، الاحد، انه ينبغي للامة الاسلامية التكاتف في مواجهة العدوين المشتركين اي الكيان الصهيوني واميركا ، مؤكدا في ذات الوقت على ضرورة التحلي بالوعي واليقظة ازاء المؤامرات الخطيرة للنظام السلطوي والاستكبار ضد الاسلام.

واشار الى دور وسائل الاعلام السلطوية والصهيونية في اعتماد سياسات مؤججة للحروب على صعيد المنطقة والتنسيق بينها بكل اشكالها المرئية والمسموعة والمكتوبة والافتراضية في التمهيد للعدوان ومن ثم التحكم في عملية ادارة وصناعة الاخبار في ساحة المعركة ، موضحا ، ان مشاركة وسائل الاعلام التابعة للامبريالية الخبرية في التخطيط والبرمجة قبل شن الحروب الارهابية بالوكالة في المنطقة مؤخرا ودخول الجبهة المعادية للمقاومة الاسلامية في الساحة تعد من الحقائق البارزة والتي لاتقبل الانكار في هذه المرحلة.

ووصف العدوان والجرائم التي ترتكب ضد البلدان الاسلامية في المنطقة لاسيما في اليمن بانها تماثل العدوان على افغانستان والعراق في العقد السابق ، حيث ان وسائل الاعلام شكلت ائتلافا مناهضا للشعب اليمني قبل تشكيل الائتلاف العسكري من اجل تسهيل نيل اهدافه.

وفي سياق آخر اكد على تعزيز التضامن والنظرة الموحدة الوطنية حيال المواضيع الحساسة والحيوية في البلاد ومنها التعاطف والتكاتف بين الحكومة والشعب على الصعيد الاستراتيجية والتي تعد من المسؤوليات والمهام المصيرية للاعلاميين على الصعيد الداخلي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :