رمز الخبر: ۱۱۵۴۷
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۱۰
اكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزآبادي بان تنظيم "داعش" الارهابي وحلفاءه في طريقهم الى الزوال وسيُسحقون تحت عجلات التطورات القادمة.

واشار اللواء فيروزآبادي في تصريح له اليوم الاحد الى التطورات الجارية في المنطقة وفشل سياسات وسيناريوهات اعداء الاسلام وقال، ان تقييم اداء الحكومة المركزية في العراق هو انها عملت بصورة ممتازة وان اداءها كان ناجحا في مواجهة اعداء الشعب العراقي من خلال تحقيق مكاسب مهمة في تثبيت سيادة العراق وصون وحدة اراضيه واستقلاله.

واشار الى ظهور بعض التحركات التي تنم عن الخبث في العراق واضاف، انه على الشعب العراقي الابي سواء الشيعة او السنة الحذر، اذ ان حدوث بعض النواقص المصطنعة والدعوة لتظاهرات شوارع بتحريك من بعض الفئات الخاصة واحيانا غير المسلمة وكذلك تفجير خطوط نقل الكهرباء من ايران الى العراق وعمليات تخريب اخرى في هذا السياق انما تهدف للقول بعدم كفاءة الحكومة المركزية.

واوضح رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بان كل ثورة ناجحة ترى امامها مثل هكذا اثارات للاجواء والعراقيل واكد قائلا، انه على الشعب العراقي الثوري المزيد من الالتزام بضبط النفس ودعم الحكومة المركزية في طريق التقدم ودحر الاعداء.

وفي الرد على سؤال حول مستقبل سوريا قال اللواء فيروزآبادي، ان الحكومة المركزية السورية ولله الحمد قد اكتسبت روحا جديدة وحققت انتصارات مهمة في مختلف الجبهات.

واضاف، ان الحكومة السورية اثبتت بانها تحظى بالثبات والصمود اللازم وتملك القدرة لصون المصالح الوطنية وحدود الدستور.

واشار اللواء فيروزآبادي، الى ان الغيوم الداكنة للعداوات اخذت تنقشع شيئا فشيئا وان شجرة الحكومة السورية المتجذرة تصبح يوما بعد يوم اصلب عودا واكثر شموخا، واكد بالقول ان داعش وحلفاءه في طريقهم الى الزوال وسيُسحقون تحت عجلات التطورات القادمة.

وبشان تطورات الساحة اليمنية قال رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، ان النصر سيكون حليف المقاومة في اليمن وان تحركات المناهضين للشعب اليمني لن تفلح، ورغم انهم يصطنعون اخبارا في بعض الاحيان من خلال ما يوظفونه بمليارات الدولارات واستخدام مرتزقة ماجورين الا ان مثل هذه التحركات لا جذور لها في ارض وقلب الشعب اليمني ومن الطبيعي انها ستزول من الساحة بذات السرعة التي تكونت فيها.

وفيما يتعلق بالبحرين اكد بان ارادة الشعب اليمني تقضي الاعتماد على صوت الشعب واحترام صوت كل فرد واضاف، ان شعب البحرين اثبت بانه لا يمكن قمعه وينبغي على الحكومة اليمنية مادامت الفرصة باقية الوصول الى التفاهم مع نخب الشعب والافراج عن قادته من السجون كي تمضي التطورات في طريق ايجابي بما يخدم مصلحة الحكومة والشعب في هذا البلد.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :