رمز الخبر: ۱۱۵۴۵
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۸
إنطلق "الربيع العربي" في الدول العربية حيث تمكن للآن أن يطيح بالأنظمة الحاكمة في تونس ومصر وليبيا واليمن ولا تزال الإحتجاجات لم تتكلل بالنصر حتى اليوم في بعض الدول التي عمتها من بداية الربيع العربي.

ولكن من بين الدول العربية التي شملتها ثورات "الربيع العربي" هي الدول الخليجية التي ارغمت حكامها أن تنفق المليارات من الدولارات ومنها السعودية لتحول دون إندلاع ثورات بين شعبها.    

وقال محلل سياسي سعودي لم يكشف عن إسمه لظروف أمنية إن السعودية أنفقت المليارات من الدولارات في الأعوام الأخيرة لتمنع من وصول ثورات الربيع العربي اليها.

وأضاف : أن الخطوة الرئيسية التي قامت بها السعودية في هذا المجال تنقسم الى شقين ، الشق الأول هو مواجهة جماعة الإخوان المسلمين لأنها وصلت الى سدة الحكم عبر محمد مرسي في مصر بعد ما سقط نظام حسني مبارك ، هذا ما أثار قلق السعودية بشدة حول تسلط الإخوان في السعودية وإندلاع ثورة هناك فمن هذا المنطلق قامت الرياض بإنفاق مليارات الدولارات وتمكنت من إسقاط نظام محمد مرسي من خلال إنقلاب عسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي.  

وفي الشق الثاني قامت السعودية في الأشهر الأخيرة بزعزعة الأمن والإستقرار في ليبيا وتونس وتحديدا في ليبيا عبر إنفاق ملايين الدولارات حتى تقنع الرأي العام السعودي بأن مصير ثورته يكون مثل مصير الشعب الليبي والتونسي تماما ألا وهو الخلافات والإشتباكات والحروب الأهلية وسقوط الآلاف وربما الملايين من الشعب فلهذا "لا يفكر أحدكم بثورة لا يحمد عقباها".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :