رمز الخبر: ۱۱۵۴۴
تأريخ النشر: ۱۸ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۷
اكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء حسن فيروزابادي ان الهاجس الاشد للقوات المسلحة هو احتمال تأثير قرار مجلس الامن 2231 والاتفاق النووي على التقدم الدفاعي للبلاد وكذلك التفسيرات الاميركية الخاطئة حول الحظر.
واوضح فيروزابادي في تصريح ادلى به يوم السبت ، حول احتمال تأثير قرار مجلس الامن 2231 والاتفاق النووي على التقدم الدفاعي في البلاد ، ان اكثر الهواجس التي تشعر بها القوات المسلحة هي احتمال تأثير هذا القرار والاتفاق وكذلك التفسيرات الخاطئة للمسؤولين الاميركيين حول الحظر ، مشددا ان الاستراتيجية الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية لم تقم يوما على استخدام الاسلحة غير التقليدية ومنها النووية ولن تكون الا ان المسؤولين الاميركيين يثيرون الصهاينة الغاصبين للقدس الشريف ويتذرعون بالتهديد النووي المزيف من اجل استغلال ذلك الامر لتحقيق مصالحهم الذاتية ونظامهم الراسمالي.

ولفت فيروزابادي الى انه رغم تلك الامور لكن قرار مجلس الامن والاتفاق النووي يحملان نقاطا ايجابية الا ان الناقدين لايتطرقون اليها سوى القليل.

واشاد بالفريق الايراني النووي المفاوض وقال، ان المفاوضين النوويين بذلوا مساعيهم باخلاص وجد خلال الاعوام الاخيرة وتحلوا بالصدقية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :