رمز الخبر: ۱۱۵۲۴
تأريخ النشر: ۱۶ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۹:۱۶
جابت البحرين على مدى الايام الماضية سلسلة تظاهرات واحتجاجات سلمية خرجت في عدة مناطق شرق البلاد وغربها، لاستنكار جرائم النظام وانتهاكاته بحق الشعب على خلفية ثورته السلمية المطالبة بالتحول الديمقراطي والحرية والكرامة والمساواة.
 وخرجت أولى المسيرات يوم الثلاثاء 4 آب/اغسطس 2015 في منطقة المعامير بالعاصمة المنامة بعنوان (جرائم لاتغتفر.. نخنق في بيوتنا) ورفعت يافطات ولافتات للشهداء الذين قضوا بفعل الغازات السامة والخانقة التي تلقيها قوات النظام على المتطاهرين السلميين وعلى الآمنين في بيوتهم مما أدى إلى آلاف حالات الاختناق خصوصا بين كبار السن والأطفال مما أدى إلى استشهاد العشرات بفعل هذه السموم وردد المتظاهرون هتافات تطالب الدول التي تبيع الأسلحة للبحرين بالتوقف عن تزويد النظام البحريني بأدوات القمع والإنتهاكات لأنها ستكون شريكة أساسية في هذه الانتهاكات.

كما خرجت تظاهرة أخرى، يوم اول أمس الأربعاء، في منطقة صدد جنوب غرب العاصمة المنامة بعنوان (جرائم لاتغتفر.. حرماتنا منتهكة) استذكرت جرائم النظام في انتهاكاته ومداهماته للبيوت وترويعه للآمنين وانتهاك الحرمات والتعدي عليها بشكل ساخر دون رادع، وهو الأمر الذي ذكره ووثقه تقرير السيد بسيوني منذ العام 2011 ولازال مستمرا حتى اليوم.

وخرجت أيضا يوم امس الخميس 6 آب/أغسطس 2015 تظاهرة في منطقة المصلى بالعاصمة المنامة بعنوان (جرائم لا تغتفر.. شاهدة المآسي سترة) استحضرت استمرار النظام في ترويع المواطنين واقتحام البيوت واقامة الحواجز العسكرية ومحاصرة جزيرة سترة منذ أيام في محاولة يائسة لكسر صمود هذه المنطقة التي قدمت وتقدم الضحايا والتضحيات من أجل نيل حرية وكرامة شعب البحرين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :