رمز الخبر: ۱۱۵۲۰
تأريخ النشر: ۱۵ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۵:۱۲
أكد محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن الحرب الأخيرة على غزة أقنعت الاحتلال أنه لا يستطيع دخول غزة، وأن بها رجال يدافعون عنها بأرواحهم.
وقال الزهار خلال حفل تخريج آلاف المنتسبين لمخيمات طلائع التحرير التابعة لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة "حماس" مساء  الأربعاء، في غزة بحضور احمد بحر النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي وإسماعيل هنية، نائب رئيس لمكتب السياسي لحركة "حماس": "إن المعادلة الجديدة تنص على أن تثبيت وقف إطلاق النار الساري منذ انتهاء العدوان الصهيوني الصيف الماضي ثمنه كسر الحصار عن قطاع غزة".
وأضاف: "حررت غزة بالبندقية والأنفاق وليست بالمفاوضات لأن المتفاوضون مع العدو هم أصحاب فكر منحرف".
ورفض  الحجة الصهيونية أن السلطة الفلسطينية هي من تحمل ملف الإعمار، مضيفا "إنهم يعملون عندكم وأنتم اسيادهم وعليكم كسر الحصار".
وأكد الزهار على أن الإعمار واجب على الاحتلال  فهو الذي دمر المنازل والمدارس والمساجد، مضيفا: "لا تلعبوا أنتم وسلطة رام الله معنا بهذا الابتزاز".
وتابع:" ملامح معركة التحرير هي كتائب القسام وسرايا القدس وكل الشرفاء الذين يحملون لبندقية في وجه العدو".
ووجه الزهار رسالة دعم ومؤازرة للمرابطين في المسجد الأقصى بقوله:  "كل التحية للمرابطين بالأقصى فهم يدافعون عن شرف الأمة".
وحول حرق المستوطنون الطفل علي دوابشة قال الزهار: "الذي حرق الطفل الرضيع "دوابشة" وأمه وأبوه وأخوه سيصله منا ما نشعر به ".
وأضاف: "ما يجري بالضفة يؤلمنا ولكن مخزون المقاومة بالضفة مراهن عليه ونثق بهم".
ووجه عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" رسالة للاسرى في سجون الاحتلال قال  فيها: "لن نترككم في هذه المعاناة ولكن الثمرة التي تقطف قبل أوانها لا طعم لها ولا رائحة لها وثقوا بإخوانكم".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :