رمز الخبر: ۱۱۴۹۹
تأريخ النشر: ۱۴ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۸
اعتبر وزير الامن الايراني محمود علوي تنظيم داعش الارهابي بانه ربيبة اجهزة الاستخبارات الاميركية والصهيونية.
وقال علوي خلال لقائه حشدا من علماء الدين السنة والشيعة في مدينة كرمانشاه غرب ايران،، ان هذه الاجهزة مهدت الارضية لانشطة هذا التنظيم الارهابي وعملت من خلال تحريك ودعم بعض الافراد المتطرفين في هذه الدول علي قتل المسلمين الابرياء في حين يعلم الجميع بان الاسلام لا يؤيد مطلقا مثل هذه الاعمال الوحشية والمناهضة للانسانية.

واكد وزير الامن بان احد الاهداف الاساسية للاعداء من وراء اثارة التفرقة والخلاف بين المسلمين هو اضعاف الجبهة المواجهة للكيان الصهيوني واضاف، ان الاوضاع القائمة اليوم في العراق وسوريا واليمن وغيرها تهدف الي اضعاف جبهة المقاومة امام الكيان الصهيوني ولينشغل المسلمون بقتل بعضهم البعض.
وشدد على ان قوات الامن الايرانية ترصد ادني تحركات اعداء البلاد  واصفا الامن المستتب في البلاد بانه قل نظيره في العالم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :