رمز الخبر: ۱۱۴۸۴
تأريخ النشر: ۱۳ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۸
اكد المدير العام لوكالة انباء "فارس" نظام الدين موسوي بان القضية الفلسطينية ستبقى دوما ضمن الاولويات الاساسية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
وخلال استقباله في مبنى وكالة انباء "فارس" اليوم الاثنين ممثل حركة "الجهاد الاسلامي في فلسطين" بطهران ناصر ابو شريف، قدم موسوي المواساة باستشهاد الطفل الفلسطيني الرضيع علي الدوابشة على يد الارهابيين الصهاينة، معتبرا هذا العمل الاجرامي مؤشرا للنزعة المتوحشة لدى الصهاينة.


واشار الى التطورات العديدة التي تشهدها المنطقة وقال، انه نظرا لتدخلات القوى الكبرى في منطقتنا فاننا نشهد احداثا دفعت القضية الفلسطينية الى الهامش.

وقال، ان هذا الامر يبعث على الاسف بالنسبة لنا الا ان السياسة الرسمية للجمهورية الاسلامية الايرانية ومهما كانت الظروف لن تتغير تجاه القضية الفلسطينية وستبقى فلسطين ضمن اولوياتها دوما.

واشار الى المشاركة الواسعة للشعب الايراني في مسيرات يوم القدس العالمي في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك وقال، ان الشعب الايراني ورغم كل المشاكل الداخلية والضغوط الخارجية قد سجل حضورا رائعا في دعم القضية الفلسطينية والقدس الشريف، الامر الذي يشير الى ان فلسطين وقضيتها ستبقى دوما في وجدان الشعب الايراني ولن يتم المساس بها.

وبحث الجانبان خلال اللقاء بشان التطورات الاقليمية وسبل تطوير العلاقات بين حركة "الجهاد الاسلامي في فلسطين" ووكالة انباء "فارس".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :