رمز الخبر: ۱۱۴۷۶
تأريخ النشر: ۱۲ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۳:۴۳
اعلن مساعد الشؤون اللوجستية والابحاث والصناعة الدفاعية بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد مهدي فرحي بانه يتم في الوقت الحاضر صنع جميع المعدات الدفاعية المتطورة بصناعة وطنية بالكامل وتوضع تحت تصرف القوات المسلحة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العميد فرحي خلال تفقد وكيل رئيس مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية وعدد من مسؤولي المؤسسة للمعرض الدائم لمنجزات الصناعة الدفاعية الايرانية.

وقال العميد فرحي، ان وزارة الدفاع اليوم وبروح الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والتوكل على الله تضع مجموعة من المعدات الدفاعية المتطورة بعد الانتاج تحت تصرف القوات المسلحة.

واضاف، انه وبعد انتصار الثورة الاسلامية فرض الاعداء والاستكبار العالمي حظرا ظالما وقيودا شديدة على البلاد ولكن لله الحمد يتم اليوم صنع جميع المعدات الدفاعية الحديثة والمتطورة وطنية الصنع بالكامل وتوضع تحت تصرف القوات المسلحة.

وتابع العميد فرحي، ان تسليم المنتوج في الوقت المحدد وجودة الانتاج العالية تعدان اهم مبدا في وزارة الدفاع لانتاج المعدات ونحن اليوم نمضي بقوة للدخول الى الاسواق العالمية.

وقدم في كلمته تقريرا عن اوضاع المؤسسات التابعة لوزارة الدفاع ومنها الصناعة الدفاعية والجوفضائية والصناعة الالكترونية والبحرية والجغرافية والصناعات الجوية واضاف، انه يتم اليوم في قطاع الصناعة الجوية تنفيذ عمليات الصيانة الاساسية (اوفرهول) لجميع الطائرات بافضل جودة ممكنة، كما يجري اليوم انتاج مختلف انواع الطائرات من دون طيار من قبل الصناعة الجوية.

واشار الى صنع المدمرتين "جماران" و"دماوند" ومختلف انواع الغواصات بافضل جودة ممكنة ونصب افضل المعدات واحدثها عليها وقال، انه تم قبل فترة تسليم المدمرتين "جماران" و"دماوند" للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :