رمز الخبر: ۱۱۴۷۱
تأريخ النشر: ۱۲ مرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۴
أكد زعيم حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك الحوثي، أن "المعتدي أثبت أن الشعب اليمني يحتاج إلى أن يمتلك ضمانات لأمنه"، معتبراً أن "الخيارات الإستراتيجية باتت ملحة للرد على المعتدي".

وقال السيد الحوثي ، في كلمة له بثتها شاشات التلفاز في المنطقة مساء الاحد ، "نحن جاهزون لخوض معركة الدفاع عن اليمن بأصالة"، متوجهاً  بالقول إلى المعتدين: "طالما تواصلون العدوان على اليمن فأنتم تتورطون أكثر فأكثر".

وأكد أن "السعودية لم تتعاط يوما بندية واحترام مع اليمن وانما بطريقة الغطرسة والسيطرة والحقد"

واعتبر ان التطورات في عدن لا تمثل مكسبا للمعتدي بل انزلاقا في المستنقع لافتاً إلى أن كل من تنظيم "داعش" الإرهابي ومنظمة "القاعدة" الإرهابية والسعودية يقاتلون في خندق واحد في عدن.

وشدد السيد الحوثي أن العدوان فشل في كسر صمود وإرادة الشعب اليمني، "هذا الشعب يخوض معركة الشرف والاستقلال والدفاع المشروع".

وحذر من ممارسات التضليل ، قائلا، انه  لا يمكن لأحد أن يضلل الشعب اليمني في معركته ضد الظلم مهما كانت إمكانات المعتدين، معتبرا أن ما جرى في عدن إنجاز محدود للعدوان وليس مكسبا له رغم كل إمكانياته، مؤكداً أن المعتدي إنزلق إلى المستنقع، لافتاً إلى أن هذه الخطوات لا تحسم معركة مع شعوب لا تقبل بالإستعباد والإذلال والهوان.

وأشار زعيم حركة أنصار الله إلى الأطماع المتوجهة الى بلاده وقال ، أن "المعتدي لديه إطماع حقيقية في اليمن ويريد السيطرة المباشرة على بعض المناطق والإستفادة منها"،

وانتقد السيد الحوثي بعض التطورات التي تشهدها في عدن ، مشيرا الى أن "هناك اعدامات وقتل جماعي في عدن من دون مبررات ولا وجه حق"، معتبراً أن "المعتدي يسعى الى اذلال اليمنيين وفرض قراراته عليهم والكلام عن شرعية هادي لا معنى لها".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :