رمز الخبر: ۱۱۴۵۲
تأريخ النشر: ۱۰ مرداد ۱۳۹۴ - ۱۶:۱۶
اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان الغرب ومنذ البداية كان بصىدد اعتماد منطق القوة واستعراض العضلات فيما كانت ايران ولازالت تعتمد قوة المنطق والعقل.

وقال صالحي في تصريح له على هامش مشاركته في مراسم اليوم الوطني لثقافة الفتوة والرياضة التقليدية الاصيلة (زورخانة)، انه حينما نتابع القصص الملحمية نلاحظ وجود تباين عميق بين البناء الثقافي للشعب الايراني وبين العالم، ففي الوقت الذي يحظى به التاريخ الملحمي في ايران بثقافة الفتوة والمروءة نرى ثقافة اليونان والغرب قائمة على قوة العضلات وتسعى وراء منطق القوة الا ان ايران سعت ومازالت تسعى لاعتماد قوة المنطق والعقلانية.

وأكد صالحي ان الشعب الذي يتحرك في طريق الحق لن يصاب باليأس والاحباط قط، واضاف، ان من دواعي فخرنا اننا ايرانيون ولدينا تاريخ شامخ وشعب عظيم وكذلك نفتخر باسلامنا وشعبنا العظيم الذي أنعمه الله بان يكون حاملا حقيقيا لراية الاسلام في العالم.

وصرح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، انه ومثلما كان الشعب الايراني مبدعا ومبتكرا على مر التاريخ فقد قدم بعد انتصار الثورة الاسلامية اسلوبا جديدا في الحكم للعالم قيل في الايام الاولى من الثورة انه لن يدوم طويلا الا انه ظل صامدا ولم يستسلم امام العواصف حتى يومنا هذا.

واضاف، ان مبدا ولاية الفقيه اخذ يجد طريقه شيئا فشيئا في محيطنا والعالم الاسلامي ومن ثم سيتوسع في عالم العبثية الراهنة وحينها ستكتسب الحياة مفهومها ومعناها الحقيقي.



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :