رمز الخبر: ۱۱۳۳
تأريخ النشر: ۲۹ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۴۲
اعلن المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني "حسين نقوي حسيني" ان لجنته بحثت الممارسات التي قامت بها كندا حيال ايران خلال الاعوام الاخيرة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني "حسين نقوي حسيني" ان لجنته بحثت الممارسات التي قامت بها كندا حيال ايران خلال الاعوام الاخيرة.

وقال نقوي حسيني ان "لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الاسلامي بحثت مع مسؤولي الوزارة الخارجية الايرانية بما فيهم مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية والامريكية علي اصغر خاجي ومساعد الشؤون البرلمانية بالوزارة حسن قشقاوي والقائم بالاعمال الايراني في كندا كامبيز شيخ حسني، بحثت العلاقات بين ايران وكندا والتصرف السخيف لهذا البلد ازاء ايران".

واضاف ان الاجتماع تناول اجمالي مسار العلاقات بين ايران وكندا، مشيرا الى انه "ليست المرة الاولى التي تجمد كندا علاقاتها مع ايران بل قامت بمثل هذا العمل قبل ذلك ايضا".

واشار نقوي حسيني الى ان كندا كانت في الطليعة على الدوام فيما يتعلق بالامور المرتبطة بفرض الحظر على ايران، مؤكدا ان "العلاقات بين كندا وايران اصابها البرود منذ فترة طويلة حيث قام هذا البلد بسحب عدد من دبلوماسييه من ايران في شباط/فبراير الماضي ولم يبق من نشاطات السفارة الكندية سوي القسم القنصلي".

واوضح البرلماني الايراني ان "كندا كانت احدى الدول التي دعت قادة البلدان الاخرى الى عدم الحضور في قمة عدم الانحياز بطهران"، مشيرا الى ان "المسؤولين الكنديين اجروا محادثات مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لتشجيعه على عدم المشاركة في قمة طهران".

ولفت نقوي حسيني الى ان "خطوات كندا المناهضة لايران بلغت القمة بعد اسبوعين او ثلاثة اسابيع من انعقاد مؤتمر عدم الانحياز بطهران حيث اغلقت سفارتها في طهران".
الكلمات الرئيسة: مجلس الشورى الاسلامي ، كندا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین