رمز الخبر: ۱۱۳
تأريخ النشر: ۳۱ تير ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۷
وكالة فارس: اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس ان دعم امن الكيان الصهيوني يجب الا يكون موضع جدل في الولايات المتحدة، مكررا ادانته للهجوم على سياح صهاينة في بلغاريا.

وقال اوباما خلال مشاركته في لقاء انتخابي مخصص لمن هم فوق الـ55 عاما في وست بالم بيتش بولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة ان "الكثيرين (هنا) يعتبرون انفسهم معنيين بدولة اسرائيل"، متوقفا عند "هذا الاعتداء الهمجي الذي وقع في بلغاريا" الاربعاء واسفر عن مقتل خمسة سياح اسرائيليين اضافة الى منفذ الهجوم.

واضاف اوباما الذي يقوم بجولة في فلوريدا تستمر يومين "اريد ان يعي الجميع اننا في ظل ادارتي لم نحافظ على الروابط السرمدية مع اسرائيل فحسب. بل عززناها ايضا".

ويقطن في فلوريدا حوالى 10% من اليهود الاميركيين. بحسب دراسة نشرها معهد برمان في جامعة كونكتيكت عام 2011. وتابع اوباما "لقد كنا متضامنين مع اسرائيل في وجه الانتقادات. تعاوننا العسكري والاستخباري لم يكن يوما وثيقا بالدرجة التي هو عليها اليوم، وبالطبع انها لحظة من الضبابية في الشرق الاوسط مع ما يجري في سورية".

وأكد اوباما انه "يجب بذل قصارى جهدنا لحماية امن اسرائيل. واريد ان تعلموا ان هذا جدل يجب ان يتخطى الاحزاب. انها ليست مسألة تتعلق بالديموقراطيين او الجمهوريين".

ومنذ بداية الحملة الانتخابية الممهدة لانتخابات السادس من تشرين الثاني/نوفمبر. واجه اوباما انتقادات من منافسه الجمهوري ميت رومني بابداء مرونة في مواجهة ايران وحتى بانه "تخلى عن اسرائيل في مواجهة التهديد النووي الايراني".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین