رمز الخبر: ۱۱۲۸
تأريخ النشر: ۲۹ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۷
بدأت وحدات الصف الأمامي في جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، مناورة عسكرية مفاجئة لاختبار مدى جاهزيتها وتأهبها لأي طارئ.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأت وحدات الصف الأمامي في جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، مناورة عسكرية مفاجئة لاختبار مدى جاهزيتها وتأهبها لأي طارئ.

وبحسب إذاعة جيش الاحتلال، فإن هذه المناورة تشارك فيها قيادتا المنطقتين الشمالية، والوسطى، وسلاح الجو، وسلاح المدفعية، وغيرها بإشراف رئيس هيئة الأركان غابي غانتس.

وأشارت الإذاعة إلى أن المناورة المفاجئة جاءت بقرار من غانتس، وبإشرافه شخصياً، مبينةً أن القرار اتخذ نتيجة ازدياد التوتر في منطقة شمال الكيان في ظل التهديدات الأخيرة للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله.

وبحسب الإذاعة فقد تقرر في الصباح إجراء المناورة التي تهدف إلى مراجعة إدارة الأركان العامة لفحص جاهزية الجيش؛ حيث لم يكن معلناً عنها مسبقاً.

وسيتم في المناورة المفاجئة فحص الكفاءة، واستعداد الوحدات العسكرية، مع التركيز على قوات المدفعية لوحدة الشمال وما تعرف بـ"القيادة المركزية"، إلى جانب فحص جاهزية سلاح الجو، والوحدات الأخرى.

ولفتت الإذاعة إلى أن أهمية هذه المناورة تتمثل في إعداد تقرير مراجعة يقدم لغانتس لفحص مكامن الفشل بعد إجراء الضباط في وحداتهم إعادة تقييم شاملة، والذين بدورهم سيقدمون تفسيرات لهيئة الأركان العامة لتعزيز مستوى التأهب، من خلال تصحيح العيوب.

ومن المقرر أن تنتهي المناورة – التي تجري بالذخيرة الحيّة - في ساعات المساء، طبقاً للإذاعة العسكرية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین