رمز الخبر: ۱۱۲۱
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۰
أعلنت قوات الامن الاميركية إن عائلة منتج الفيلم المسيء للاسلام نيقولا باسيلي، انتقلت بمرافقة الشرطة امس الاثنين الى مكان مجهول للانضام الى باسيلي، وذلك كي تختبئ معه. / يشار الى ان الحماية التي توفرها السلطات الاميركية للمشاركين في الفيلم المسيء للاسلام ونبي الرحمة (صلى الله عليه وآله) خير دليل على زيف وكذب موقفها الرسمي القاضي بان لا علاقة لها بهذا الفيلم.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت قوات الامن الاميركية إن عائلة منتج الفيلم المسيء للاسلام نيقولا باسيلي، انتقلت بمرافقة الشرطة امس الاثنين الى مكان مجهول للانضام الى باسيلي، وذلك كي تختبئ معه.

وكان الاخير قد غادر منزله في احد ضواحي لوس انجلس منذ السبت الماضي.

وقد واكب رجال الشرطة اربعة من افراد عائلة باسيلي من منزلهم، خافيين وجوههم.

وقال متحدث باسم شرطة لوس انجليس إنهم لن يعودوا الى منزلهم في الوقت الراهن وفي المستقبل القريب

وكانت صحيفة "التليجراف" البريطانية كتبت أن الشرطة الأميركية أفرجت عن مخرج الفيلم المسيء "نيقولا باسيلي نيقولا" بعد ساعة ونصف فقط من اعتقاله، دون توجيه اي اتهامات له .

يشار الى ان الحماية التي توفرها السلطات الاميركية للمشاركين في الفيلم المسيء للاسلام ونبي الرحمة (صلى الله عليه وآله) خير دليل على زيف وكذب موقفها الرسمي القاضي بان لا علاقة لها بهذا الفيلم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین