رمز الخبر: ۱۱۲۰
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۲
شدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية "رامين مهمان برست" على أن تعيين دولة ثالثة لرعاية مصالح دولة اخرى، يتم بالتنسيق مع الدولة المضيفة، مؤكداً أن هذه الاجراءات لم تتم رسمياً بشأن رعاية ايطاليا للمصالح الكندية بايران./ وتابع مهمان برست يقول إنه لا يوجد أي مؤشر يدل على انحراف البرنامج النووي الايراني عن مساره السلمي وأن كل الادعاءات التي تطرحها بعض الدول لم تثبت بعد..
شبکة بولتن الأخباریة: شدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية "رامين مهمان برست" على أن تعيين دولة ثالثة لرعاية مصالح دولة اخرى، يتم بالتنسيق مع الدولة المضيفة، مؤكداً أن هذه الاجراءات لم تتم رسمياً بشأن رعاية ايطاليا للمصالح الكندية بايران.

ورداً على سؤال وكالة أنباء فارس، قال "مهمان برست" خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي بالعاصمة طهران اليوم الثلاثاء حول اعلان اوتاوا بتكليف السفارة الايطالية بطهران برعاية مصالحها في ايران، "إن موضوع تعيين دولة لرعاية‌ المصالح يجب ان يتم رسمياً عبر قنوات الحوار الثنائية وبموافقة الطرفين، لكن هذه الاجراءات لم تتم بشأن رعاية ايطاليا للمصالح الكندية بايران.

وتعليقاً على القرار الـ 12 الصادرة عن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد الانشطة النووية السلمية بالجمهورية الاسلامية‌ الايرانية، وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة‌ الذرية بأنه يمضي بافضل شكل ممكن وأن مفتشيء الوكالة الدولية قاموا باكثر عدد من الجولات التفتيشية على المنشآت الايرانية.

وتابع مهمان برست يقول إنه لا يوجد أي مؤشر يدل على انحراف البرنامج النووي الايراني عن مساره السلمي وأن كل الادعاءات التي تطرحها بعض الدول لم تثبت بعد، مؤكداً ان طهران كانت قد اعلنت عن استعدادها للتوصل الى اطار متفق عليه من قبل الطرفين حول البرنامج النووي الايراني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین