رمز الخبر: ۱۱۱۰
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۱
الشيخ شقير:
شبکة بولتن الأخباریة: قال الباحث الاسلامي اللبناني الشيخ محمد شقير ان الغرب ومن خلال انتاج افلام مسيئة للاسلام خاصة الفيلم الاخير المسيء للرسول الاكرم "ص " يريد اثارة فتنة دينية في العالم الاسلامي.

وقال الشيخ شقير في تصريح ادلى به مساء الاثنين لقناة العالم  ان هدف الغربيين من انتاج مثل هذه الافلام هو تفتيت العالم الاسلامي اكثر فاكثر من اجل اراحة الكيان الصهيوني الا ان ماحصل في العالم الاسلامي اثبت بان الشعوب الاسلامية مازالت على ولائها للاسلام ولمعتقداتها مؤكدا انه عندما ازيحت عن الشعوب الاسلامية تلك الانظمة الاستبدادية  التي كانت انظمة حليفة للادارة الاميركية فان هذه الشعوب لن ترضى ابدا بان تهان مقاساتها وبان يهان نبيها الكريم "ص " ولذلك ماحصل رغم مرارته فانه اعاد توجيه البوصلة باتجاه المزيد من العداء للولايات المتحدة الاميركية  والكيان الاسرائيلي وفضح التوجهات الاميركية والغربية والصهيونية من وراء هذا الامر .

واضاف ان الغضب الجماهيري في الدول الاسلامية يدل على ان الحس الديني لدى المجتمعات الاسلامية واحترامها لمقدساتها ولشخص النبي الاكرم "ص " هو على مستوى عال بحيث ان هذه المجتمعات لايمكن ان ترضى باهانة نبيها .

وانتقد الشيخ شقير عدم حجب هذا الفيلم من الانترنت في العديد من الدول الاسلامية  وقال ان هذه الدول لم تقم بمثل هذه الاجراءات لانها لاحول ولاقوة لها عندما يتصل الامر بالادارة الاميركية ولذلك المطلوب من شعوب الدول الاسلامية ان تضغط بقوة على حكوماتها وعلى هذه الانظمة من اجل ان تدفعها الى مواقف اكثر حزما من الادارة الاميركية واذا لم تستطع هذه الشعوب ان تدفع حكوماتها الى هكذا مواقف عندما يتصل الامر بشخص النبي الاكرم "ص " فمتى تتمكن من ذلك .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین