رمز الخبر: ۱۱۰۷۴
تأريخ النشر: ۰۶ تير ۱۳۹۴ - ۰۷:۱۰
ارتكب إرهابيو تنظيم داعش مجزرة بحق أهالي مدينة "عين العرب" (طوباني) بريف حلب شمال سوريا راح ضحيتها حوالي ۱۲۰ مدنيا بينهم شيوخ وأطفال ونساء، وذكرت مصادر محلية في المدينة "أن إرهابيي التنظيم دخلوا المدينة قادمين من جهة المعبر الحدودي مع تركيا واستباحوا منازل المدنيين وقتلوا من وقع بأيدهم بطرق وحشية".

ووصفت المصادر المجزرة بأنها "انتقام من أبناء المدينة الذين تصدوا للتنظيم قبل خمسة اشهر ودفعوه للتقهقر والانسحاب منها"، وأكدت أن أبناء مدينة "عين العرب" يعتبرون النظام التركي شريكا في المجزرة نظرا لتغطيته وجود عناصر "داعش" في منطقة الحدود والسماح لهم بالدخول والخروج إلى الأراضي السورية دون أي عراقيل.

وكان إرهابيو داعش تسللوا أمس من الأراضي التركية إلى مدينة عين العرب واستباحوا احياءها بعد ان نفذوا عدة تفجيرات إرهابية على مداخل المدينة مستهدفين التأثير على معنويات سكانها الذين اصروا على البقاء في مدينتهم رغم انها باتت شبه مدمرة جراء المعارك التي خاضها المدافعون عنها ضد إرهابيي داعش مطلع العام الجاري، وارتكب إرهابيو داعش أمس مجزرة بحق أهالي قرية برخ بوطان جنوب عين العرب حيث اعدموا بالرصاص 22 مواطنا أغلبيتهم من الأطفال والنساء والعجزة بعد تسللهم للمدينة.

يشار إلى أن هذه الجرائم ارتكبت على مرأى من طائرات التحالف الذي تقوده واشنطن بدعوى مكافحة الإرهاب والتي لم تفعل اي شيء لانقاذ المدينة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :