رمز الخبر: ۱۱۰۶۲
تأريخ النشر: ۰۴ تير ۱۳۹۴ - ۱۷:۲۸
بدأت جماعة "داعش" الارهابية، بصك عملاتها الذهبية الخاصة من "الدينار" بحسب مزاعم نشطاء سوريين مساء أمس الاربعاء.

أظهرت صور النقود التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سلسلة من الدنانير الذهبية تحمل نقوش الجماعة. وأعلنت "داعش" سعر صرف عملتها: دينار ذهبي يساوي 139 دولار، ومن المرجح أن تدخل العملية حيز الاستخدام في 29 حزيران/ يونيو الجاري، أي في الذكرى السنوية الأولى لإعلان ما تسمى "الخلافة". 

وكانت "داعش" أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أنها ستبدأ صك عملتها الخاصة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، في محاولة لتحرير نفسها من "النظام الاقتصادي العالمي". والعملة المتداولة صممت على غرار الدنانير الأصلية التي كانت تستخدم إبان الخلافة العثمانية، ومن المقرر أن تشمل فئتين من الذهب وثلاثا من الفضة واثنتين من النحاس. كما أن النقوش على العملات الذهبية تأخذ شكل سبع سنابل، وخريطة العالم.

وخلافاً للتنظيمات الأخرى كالقاعدة التي تعتمد على تمويل من الاغنياء، فإن جماعة "داعش" تعتمد أساساً على النفط الذي تسرقه من الحقول التي تسيطر عليها في العراق وسوريا، والتي لا تتطلب الكثير لاستخراج الذهب الاسود، وتعتمد على الشاحنات لنقله و بيعه في الدول المجاورة في السوق السوداء، ويذهب عادة هذا النفط إلى الدول الغربية بثمن أرخص بكثير من الذي تبيعه الدول المصدرة للنفط.

ووصلت إيرادات "داعش" من إنتاج النفط إلى مليوني دولار يومياً. بالإضافة إلى أن سيطرتخا على مناطق شاسعة في سوريا والعراق مكّنها من فرض ضرائب على الناس، وعلى التجار الذين يتنقلون بين عمان و بغداد. هذا بالاضافة إلى عمليات الخطف التي اصبحت تدرّ أرباحا طائلة، فقد جنت نحو 20 مليون دولار العام الماضي من الفديات التي تدفع للرهائن بينهم عدد من الصحفيين الفرنسيين و الاسبان بحسب ديلي تلغراف.

 

 

 


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :