رمز الخبر: ۱۱۰۳۹
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۴ - ۱۷:۴۴
تواصل طائرات العدوان السعودي ممارسات القتل وتدمير اليمن أرضاً وإنساناً منذ أكثر من ۸۵ يوماً على التوالي، وما زالت الآثار والمعالم الحضارية والتاريخية والانسانية في اليمن ابرز اهدافها، حيث استهدفت مجدداً قلعة أثرية تاريخية، يعود تاريخها إلى مئات السنين، متحدية كل الأعراف والقوانين ونداءات المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة اليونيسكو التي عبرت قلقها من تدمير الآثار في اليمن.

وقالت مصادر محلیة ان طائرات العدوان السعودی شنت مساء اول امس الاحد عدة غارات ، استهدفت خلالها قلعة صیرة التاریخیة بمحافظة عدن (جنوب البلاد)، ما ادى الى تدمیر أجزاء واسعة من القلعة الأثریة التی تعد أحد أبرز المعالم التاریخیة فی عدن ویعود تاریخ بنائها للقرن الحادی عشر الهجری.واضافت، أن الغارات تسببت فی تساقط عدد من أحجار القلعة فوق منازل المواطنین، أسفل الجبل وإلى البحر من الجهة الأخرى.وتقع قلعة صیرة على الجزیرة المعروفة باسم صیرة، والتی تقع إلى الشرق من مدینة کریتر، وهی عبارة عن جبل یحیط بها البحر من أربعة جوانب، ویبلغ ارتفاعه 430 قدماً فوق مستوى سطح البحر.

وتعد هذه القلعة من أشهر المعالم الأثریة البارزة فی تاریخ مدینة عَدَن خاصة والیمن عامة، وهی عبارة عن قلعة محصنة قدیمة توجد بها تحصینات عسکریة تعتلی جبل صیره الأسود والذی یطلق علیه جزیرة صیرة الواقعة فی البحر قبالة خلیج حقات. وقد لعبت القلعة دوراً دفاعیاً فی حیاة المدینة، حیث ومن خلالها تشکلت التحصینات الدفاعیة فی الجبل وتم صد الکثیر من الهجمات والغزوات التی سعت للسیطرة على المدینة حتى صارت رمزاً للصمود امام هجمات الغزاة والطامعین والسیطرة على المیناء کان آخرها معرکة التصدی التی قام بها سکان عدن بالدفاع عن المدینة بأسلحتهم المتواضعة فی وجه الاحتلال البریطانی فی 19 کانون الثانی 1839.إضافة إلى ذلک تستمد جزیرة صیرة وقلعتها التاریخیة من مواقعها الحساسة میزة مهمة هی مراقبة حرکة السفن القادمة إلى میناء عدن والخارجة منه.

وکانت طائرات العدوان السعودی قد استهدفت عشرات المرات أهم وأبرز المعالم الأثریة والتاریخیة فی عشرات المناطق والمدن الیمنیة من ضمنها سد السبئیین، سد مأرب التاریخی، ودار الحجر الشهیر فی همدان محافظة صنعاء، وجرف اسعد الکامل فی محافظة إب، وقلعة القاهرة التاریخیة بمدینة تعز، ومنازل صنعاء التاریخیة، ومعالم زبید المدرجات على قائمة الیونیسکو للتراث العالمی، إضافة إلى العدید من القلاع والحصون والمساجد والمدارس والمتاحف.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :