رمز الخبر: ۱۱۰۳۷
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۴ - ۱۷:۴۱
قامت قوات نظام ال خليفة الحاكم في البحرين بحملة اقتحامات لمنازل المواطنين واعتقلت عدد ۱۳ مواطناً بينهم أطفال، بدءً من فجر أمس الأثنين، واحتجاجا على ذلك خرجت في الدراز مسيرات غاضبة، فيما دان ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير حملة المداهمات المسعورة على منازل المواطنين في بلدة الدراز

ووفقاً لموقع جمعیة الوفاق تأتی الاقتحامات مع أول أیام شهر رمضان المبارک، فی حصیلة بلغت اعتقال 7 من منطقة الدراز، واعتقال أثنین منطقة الدیر، وأعتقال اثنین من منطقک عالی، واعتقال أثنین من منطقة الدیه، هذا فیما تکتض السجون البحرینیة بالسجناء المعتقلین على خلفیة سیاسیة منذ انطلاق الحراک الشعبی المطالب بالدیمقراطیة فی البحرین.

واستنکارا لحملة المداهمات الأمنیّة التی شنّها مرتزقة النِظام فی بلدة الدراز ، وأدّت لترویع الآمنیین وإعاثة الفساد والتخریب فی منازلهم، فضلا عن اعتقال عدد من أبناء البلدة، خرج ألاهالی مساء امس الإثنین فی مسیرة غاضبة تحت شعار «إرهابکم لن یُجدی..شعارنا التحدی»، رفعوا خلالها صور أبنائهم المعتقلین، مطالبین السلطات الخلیفیة الإفراج الفوریّ عنهم وعن الزعیم الوطنی الشیخ علی سلمان، والتوقّف عن تلفیق التهم الکیدیّة ضد المواطنین المطالبین بالحریّة والدیمقراطیّة، وشدّدوا على وقف المداهمات والاعتقالات التی یمارسها مرتزقة النظام ضد المواطنین.

وأکّدوا أنّ إرهاب النِظام وجلاوزته لن یُرکع هذا الشعب ولن یثنیه عن مواصلة حِراکه المشروع المطالب بحقه فی تقریر مصیره، وإقامة نظام سیاسیّ جدید یحقّق العدالة والمساواة بین جمئع فئات الشعب.

من جهته دان ائتلاف شباب ثورة 14 فبرایر حملة المداهمات التی قام بها مرتزقة النظام الخلیفی یوم امس الإثنین على منازل المواطنین فی بلدة الدراز.

الائتلاف عبّر فی بیانه عن تضامنه الکامل مع أهالی بلدة الدراز، معتبرا هذه الحملة بأنها تأتی فی سیاق الانتقام من الصمود الشعبیّ المتواصل منذُ أکثر من أربعة أعوام على التوالی، مؤکدا أنّ الإجراءات القمعیّة لن تُجدی نفعا مع شعبٍ قرّر أن یتحرّر من ربقة الدیکتاتوریّة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :