رمز الخبر: ۱۱۰۲۸
تأريخ النشر: ۰۱ تير ۱۳۹۴ - ۱۸:۱۳
حث رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف اليوم الاثنين الأطراف الآخري في المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة السداسية الدولية علي عدم طرح مطالب مبالغ فيها في هذه المفاوضات واجتناب اطلاق مزاعم خارج نطاق الاطر الدولية كي يتم التوصل الي اتفاق شامل وكامل في البرنامج النووي.

و أفاد القسم السیاسی بوکالة "‌ تسنیم " الدولیة أن ظریف أشار الی صیاغة نص الاتفاق النهائی والجهود التی یبذلها الفریق النووی الایرانی المفاوض بعد مفاوضات لوزان السویسریة مؤکدا وجود بعض الخلافات قائمة بینها فنیة واخری سیاسیة الا انه ورغم ذلک فإن الجهود انما تبذل لحل هذه الخلافات وانهاء الموضوع قبل الموعد المحدد.

وشدد وزیر الخارجیة علی أهمیة التوصل الی اتفاق جید وأنه أفضل من اتفاق عاجل أو آجل مشیرا الی لقاءاته التی أجراها الیوم فی لوکسمبورغ مع رئیسة السیاسة الخارجیه فی الاتحاد الاوروبی فدریکا موغرینی. وتابع الوزیر قائلا " انه ناقش مع الأخیرة ونظرائه فی الدول الاوروبیة الثلاث (المانیا وفرنسا وبریطانیا) حول آخر تطورات المفاوضات وکیفیة التوصل الی اتفاق نهائی وضرورة برنامج العمل المشترک ".

وأکد رئیس الجهاز الدبلوماسی فی ایران الاسلامیة أنه تناول فی محادثاته مع موغرینی ونظرائه الاوروبیین الثلاثة الاوضاع الاقلیمیة بمافیها أزمة الیمن والاوضاع الجاریة فی سوریا والتطرف الذی تشهده المنطقة فی الوقت الحالی. ومن جهة اخری توقع وزیر الخارجیة البریطانی لدی اجابته علی اسئلة الصحفیین فی لوکسمبورغ الیوم الاثنین أن یتم تمدید أمد المفاوضات النوویة الی أکثر من الموعد المحدد 30 حزیران الجاری.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :