رمز الخبر: ۱۱۰۲۱
تأريخ النشر: ۰۱ تير ۱۳۹۴ - ۰۷:۵۲
تداولت عدة مواقع اخبارية مغربية معروفة، دعوة وجهها سعيد السعدي الرئيس الأسبق لحزب "التجمع من أجل الثقافة الديموقراطية" وزير الأحباس الجزائري، الى تقليص أيام الصيام في شهر رمضان الى ۱۳ يوما عوض ۳۰ يوما.

وجاء هذا الموقف الغریب فی بیان نشره القیادی السیاسی على صفحته الرسمیة فی فیسبوک، حسب ما ذکرته صحیفة هیسبریس الالکترونیة المغربیة، وبرر طرحه هذا، بکون 30 یوما من الصیام فی فصل الصیف توافق ما مجموعه 420 ساعة من الصیام، وهم ما یساوی 52 یوما من الصیام فی فصل الخریف، ودافع عن فکرته التی سماها بـ "الصوم الذکی"، بالاعتماد على ساعات الصیام، ما یفید وفق حساباته، الاکتفاء بصیام 13 یوما فی شهر رمضان خلال الصیف.

موضحا أنه بدل الصیام الشهر کاملا، یمکن الاعتماد على توقیت زمنی مضبوط من خلال ما سماه بالوحدة الرمضانیة التی تعادل 8 ساعات، وأضاف أن على الصائم مراقبة 30 وحدة رمضانیة، والتی تناسب صیام 13 یوما فی الصیف فقط، موردا أنه بهذه الطریقة یمکن للصائم أن یؤدی ما افترض علیه، دون أن یخل بنظام حیاته الیومیة.

وجاء فی موقع "فبرایر" المغربی أن "تفسیرات السعدی لم یدعها رجال الدین فی الجزائر تمردون جواب ، إذ اعتبر الشیخ شمسو وهو أحد شیوخ قناة النهار الجزائریة، أن منطق سعید السعدی لا أساس له، وهو مجرد هراء، ودعاه إلى الابتعاد عن الخوض فی المجال الدینی، وأن علیه الاکتفاء بالسیاسة".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :