رمز الخبر: ۱۱۰۲۰
تأريخ النشر: ۰۱ تير ۱۳۹۴ - ۰۷:۵۲
زرع "تنظيم داعش" الارهابي ألغاما و عبوات ناسفة في الموقع الأثري في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي بسوريا ، في خطوة من شأنها تهديد الآثار المدرجة على لائحة التراث العالمي و قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ، اليوم الأحد ، إن مسلحي داعش عمدوا إلى زرع "الألغام و العبوات الناسفة في المدينة الأثرية" ، التي كانت وقعت تحت سيطرة الارهابيين إلا أن المرصد أكد عدم وجود معلومات بشأن الهدف من وراء هذه الخطوة .

واضاف المرصد السوری لحقوق الإنسان إنه لا "یعلم إذا ما کان التنظیم قد فخخ المدینة من أجل تدمیر الآثار أو زرعها منعا لتقدم الجیش السوری إلیها" .

وکشف المرصد السوری لحقوق الإنسان أن تفخیخ المنطقة ، التی تضم أثارا من العصر الرومانی، تزامنت مع احتدام الاشتباکات بین الجیش السوری وداعش فی محیط قریة أم جامع بریف حمص الشرقی.

وکان تنظیم داعش قد سیطر فی ایار الماضی ، على مدینة تدمر، مما أثار مخاوف من إقدام الارهابیین على تدمیر الآثار القیمة للمنطقة، على غرار ما حصل فی عدة مناطق فی العراق وسوریا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :