رمز الخبر: ۱۱۰۰۹
تأريخ النشر: ۳۱ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۷:۳۸
اعتبرت المتحدثة باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية السيدة مرضية افخم التقرير السنوي لوزارة الخارجية الاميركية بشان الارهاب حول ايران بانه مرفوض جملة وتفصيلا.

واعتبرت السیدة افخم هذا التقریر بانه تکرار للتقاریر السابقة قائلة ان النظر الی ظاهرة الارهاب المشؤومة والمعادیة للانسانیة بنظرة سیاسیة واستخدام معاییر مزدوجة یعتبر من جذور معضلة الارهاب المعقدة والاخذه بالتنامی.

وصرحت افخم بان شعوب المناطق المختلفة فی العالم قد تضررت کثیرا من جراء الارهاب وحماته وکذلک اللامبالاه التی تبدیها الدول المتشدقة بمکافحته ، وقالت ان تواجد ونشاطات الارهابیین فی امیرکا وسائر الدول الداعمة لهم بحریة وعدم اتخاذ اجراء جاد وحاسم ازاء الجماعات الارهابیة والمتطرفة وغض الطرف عن جرائم الصهاینة ضد الشعب الفلسطینی تشکل تحدیا جادا للمزاعم الامریکیة فی مکافحة الارهاب وجعلت مثل هذه التقاریر تفقد مصداقیتها تماما.

واضافت افخم ان ایران الاسلامیة کانت اکبر ضحایا الارهاب خلال العقود الثلاثة الماضیة وان توجیه الاتهام ضد دولة تعتبر مکافحة الارهاب والتطرف والعنف کاولویه للتعاون الدولی هو اسقاط لیس الا وان نشر مثل هذه التقاریر لا یتناغم مع الحقائق السائدة اطلاقا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :