رمز الخبر: ۱۱۰۰۱
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۱۳
أشارت مجلة تايم الأمريكية الي استمرار الجمهورية الاسلامية الايرانية في تطوير برنامجها النووي وزعمت أنها خدعت القوي السداسية الدولية بكل جدارة حيث أنها قامت بدورها بشكل جيد اذ أنها تواصل تخصيب اليورانيوم وتحافظ علي بناها التحتية النووية وتستمر في موضوع البحوث وتطوير برنامجها النووي دون أن تكف عن طموحاتها للحصول علي اسلحة نووية – علي حد زعمها - واستغلت الحظر لصالحها اضافة الي اقناع الداخل الايراني في أهدافها الخارجية.

و أفاد القسم الدولی بوکالة " تسنیم " الدولیة للأنباء أن هذه المجلة الامریکیة تساءلت قائلة "  هل هناک خیار آخر؟ ولن نفهم ذلک أبدا الا انه عاجلا أم آجلا سیواجه الرئیس الامریکی الجدید ایران غنیة قویة وذات نفوذ کبیر لغایة فی المنطقة.

وأکد «غیری سیمور» المدیر التنفیذی فی معهد مرکز العلوم والشؤون الدولیة(Belfer)  فی مقال له نشرته المجلة تحت عنوان « نعم الاتفاق النووی مع ایران جید بالنسبة لأمریکا » أن التوصل الی اتفاق نووی یستغرق بعض الوقت لواشنطن موضحا أن النزاع القائم فی أمریکا أدی حتی الی محورین بین من یؤید المفاوضات النوویة بین ایران وأمریکا ومن یعارضها حیث یطالب الجانب الاول الذی یدعم المفاوضات یری أن ایران ستبادر الی إلغاء برنامجها النووی فیما یؤکد الجانب الثانی بأن التوصل الی اتفاق نووی معها سیؤدی الی افساح المجال امامها للحصول علی اتفاقة نوویة.

وتابع قائلا " ان المؤیدین للاتفاق یعقدون الآمال علی الاحزاب فی ایران لمتابعة الاصلاحات ومن جهة اخری فإن المعارضین للمفاوضات النوویة وهم بعض الحلفاء والشرکاء لأمریکا فی الشرق الاوسط یستولی علیهم الخوف من توصل طهران الی اتفاق یتبعه دعمها للارهاب للاستیلاء علی المنطقة ".


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :